المغاربة مبذرون في شهر رمضان ويرمون ثلث أغذيتهم في القمامة

حرر بتاريخ من طرف

قالت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك إن شهر رمضان الأبرك يعرف أرقاما قياسية في تبدير المغاربة، وذلك برمي الثلث من المواد الغدائية الصالحة للاستهلاك في القمامة.

وتصل قيمة هذه المواد الاستهلاكية التي يتخلص منها المغاربة في الشهر الفضيل و55 درهم شهريا لـ41,1 في المائة من الأسر، بحسب الجامعة.

وسبق لمنظمة الزراعة والأغذية التابعة للأمم المتحدة أن أشارت في بيان لها أن كل مغربي يرمي سنويا حوالي 91 كلغ من الأطعمة في القمامة.

واعتبرت الجامعة بأن هذا السلوك منافي لحسن التدبير والمساهمة في الاقتصاد الوطني.

وأشارت إلى أنها في إطار انشغالاتها الحقوقية لترسيخ ثقافة استهلاكية عقلانية، من خلال الجانب التحسيس والتوجيهي، فإنها ستقوم بحملة وطنية لتحسيس المستهلك قصد حماية حقوقه الاقتصادية والوقاية من الأمراض الناجمة عن الإفراط في التدبير، مما يؤثر سلبا على قدرته الاستهلاكية، وبالتالي عن الاقتصاد الوطني.

وأفادت بأن هذه الحملة ستطلق في الأيام العشر الأخيرة لشهر شعبان تحت شعار: “حسن تدبير المواد الغدائية: مسؤولية الجميع”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة