المغاربة على موعد مع فواتير صادمة للماء والكهرباء (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد الخميس 18 يونيو، من جريدة المساء التي ذكرت أن عدد من الأسر توصلت بفواتير صادمة تتعلق باستهلاك الماء والكهرباء مباشرة بعد تخفيف القيود المفروضة ضمن حالة الطوارئ الصحية واستئناف قراءة العدادات، وهي العملية التي تم تعليقها منذ حوالي 3 أشهر.

وعبر عدد من ضحايا فواتير كورونا ان المبالغ المالية التي تتضمنها هذه الاخيرة لا تعبر عن حجم استهلاكهم الحقيقي، وتتضمن ارقاما مالة تفوق معدل استهلاكهم بثلاثة أضعاف بعد ان انتقلت المبالغ من 300 درهم إلى 700 درهم شهريا، بدعوى ان الفواتير السابقة كانت تتم وفق تقدي جزافي، وان الفرق الذي يتعين دفعه كان في “كرش المكانة”.

وعبر عدد من المواطنين الذين اكتووا بهذه الفواتير عن استيائهم من الطريقة التي اعتمدتها شركات التدبير المفوض في تسويتها واعادة تحيينها بعد الشروع في قراءة العدادات وهو ما جعل الاسر ذات الاستهلاك المتوسط تنتقل وبشكل مباشر الى اشطر ستجعلها تدفع فواتير مضاعفة.

رياضيا، أفادت اليومية نفسها، أن وزير الثقافة والشباب والرياضة عثمان الفردوس عقد لقاء مع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع امس الثلاثاء، لمناقشة مصير الموسم الكروي في المغرب، بعد ساعات قليلة من مثول رئيس الحكومة امام مجلس المستشارين وحديثه عن الزيادة في اجراءات التخفيف الصحي، والسماح بتجمعات وفق شروط معينة، خلال الفترة المقبلة.

وتطرق الطرفان على ضوء حديث رئيس الحكومة الى مصير منافسات البطولة التي توقفت منذ شهر مارس الماضي، وسط مؤشرات تمهد لاستئناف الموسم الكروي.

جريدة اخبار اليوم، ذكرت انه بعدما تقرر تجميع جميع المرضى المصابين يفيروس كورونا في في مؤسستين صحيتين متخصصتين في كل من بنسليمان وابن جرير، بدأت المستشفيات استعادة نشاطها الاعتيادي الذي كان قبل فيروس كورونا، واستقبال المصابين بالامراض الاخرى والكشف عليهم بالاضافة الى اجراء العمليات في ظل الالتزام بالجراءات الوقائية.

وقد انطلقت الاستعدادات لاستقبال المرضى في المستشفى الاقليمي سانية الرمل بمدينة تطوان، اذ من المنتظر ان تكون الانطلاقة الفعلية يوم الاثنين المقبل، حيث قال احمد القايدي طبيب بالمستشفى في حديثه مع الجريدة، ان هناك العديد من الاجراءات التي سيتخذها المستشفى لاستقبال المرضى، منها تحديد عدد المرضى المستقبلين والتخصصات التي ستفتح حتى لا نسقط في الاكتظاظ، وأضاف ” حاليا يجري تجهيز المركب الجراحي لاستئناف العمليات الجراحية المؤجلة بالاضافة الى تجهيز عيادة التشخيص التي كانت سايقا قد خصصت لاستقبال مرضى كوفيد 19″.

وبخلاف مستشفى سانية الرمل، استقبل مستشفى الرازي بمراكش اعدادا هائلة من المرضى، حيث أكد عبد الواحد صويلح الطبيب الداخلي في المستشفى ذاته، ورئيس جمعية الاطباء الداخليين بمراكش، ان هذا الرقم كان غير متوقع، اذ رغم الحجر يفد على المستشفى المئات من المرضى الذين أجلت مواعيدهم خصوصا المصابين بامراض مزمنة.

وأوضح المتحدث ذاته انه تم فرض شروط السلامة وفرض الكمامة وقياس الحرارة عند الدخول، بالاضافة إلى انه قبل التشخيص يسأل المريض عن اتصاله بشخص مصاب بالفيروس، مشيرا الى أنهم يتعاملون مع جميع المرضى على انهم مصابين بالفيروس.

وتساءلت الجريدة في مقال آخر عما إذا كان العالم على أبواب موجة ثانية من الفيروس، حيث كتبت انه بعد حرب حامية على فيروس كورونا المستجد الذي ظهر لاول مرة شهر دجنبر الماضي بمدينة ووهان الصينية ، قبل ان يمتد ليصيب ما يزيد عن 8 ملايين إنسان حول العالم، وجدت الصين نفسها مرة اخرى في قلب حرب جديدة مع نفس الفيروس الذي عاد الى الظهور مرة اخرى بوجه جديد “اشد فتكا” حسب ما اورده الخبراء الذين عبروا عن خوفهم من موجة ثانية لجائحة كوفيد19 حول العالم.

وبدا انه تمت السيطرة على الفيروس في الصين الي عادت الى حياتها الطبيعية منذ أشهر ، الى ان اكتشفت بؤرة جديدة في العاصمة الاسبوع الماضي مرتبطة بسوق شينفادي العملاق في جنوب المدينة، ما دفع السلطات الى اعادة فرض تدابير العزل على مناطق سكنية وإجراء فحوص إضافية، واغلقت أيضا مراكز رياضية وثقافية، والغاء 1225 رحلة كان من المفترض ان تقلع من مطاري بكين او تهبط فيهما أ ما يوازي 70 في المائة من الرحلات التي كانت مقررة أساسا…

وإلى جريدة الاحداث المغربية التي كتبت في مقال عنونته بـ”تعديل قانون المالية..ملامح مشروع وغموض”، أن سعد الدين العثماني رئيس الحكومة كشف عن بعض ملامح قانون المالية التعديلي، الذي ينتظر عرضه على المجلسين الوزاري والحكومي قبل احالته على البرلمان، واعتبر رئيس الحكومة أول امس الثلاثاء في جلسة المساءلة الشهرية للسياسات العمومية بمجلس المستشارين، ظان مشروع قانون المالية التعديلي لسنة 2020 سيعد مرتكزا لتفعيل خطة الاقلاع الاقتصادي الوطني في ظل جائحة كورونا.

ولمح العثماني الى ان مشروع قانون المالية التعديلي سيأخذ بعين الاعتبار المتغيرات المرتبطة بالظرفية الاقتصادية الوطنية والدولية الناتجة عن هذه الازمة، كاشفا ان المشروع سينص على اتخاذ اجراءات استعجالية للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين ودعم استئناف الانشطة الاقتصادية، ووضع نظام تحفيزي انتقالي يأخذ بعين الاعتبار إكراهات الملزمين لمواجهة هذه الازمة.

وختام جولتنا مع يومية رسالة الامة التي قالت إن المغرب بادر بترحيل هاملات الفراولة الموسميات بالحقول الاسبانية في ظل تفاقم الوضع الانساني للألاف ممن فقدن عملهن واستفادة من العملية خمس عاملات، وضعن مواليد جدد وعاملتين حاملتين، جرى تنقيلهن ضمن الرحلات الجوية التي خصصتها للعالقين في اسبانيا، في افق ترحيل باقي العاملات، اللواتي مان من المقرر نقل 48 منهن ، الا ان الآجال القصير بين الاعلان عن اسمائهن ورحلة العودة لم تمكنهن من استكمال الاجراءات الخاصة بالاستعداد للسفر.

واضافت الجريدة نقلا عن مصادر من داخل وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ان 7 آلاف عاملة مغربية بحقول الفراولة الاسبانية قائمة على اساس ان تتم العملية بشكل تدريجي وعبر دفعات، مشيرة إلى التخوف من انتشار فيروس كورونا والالتزام تساهم في ارباك هذه العملية وبالتالي تأخيرها موضحة أن نقل سبع نساء شكلن حالة استثنائية بحكم أوضاعهن  “حالة حمل ووضع “التي استدعت اعطائهن الاولوية.

اليومية ذاتها، قالت إن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، دعا البرلمانيين الى عدم تصديق وترديد إشاعة الغاء عيد الاضحى لهذه السنة ، قائلا ليس هناك أي قرار لغلغاء عيد الأضحى.

واضاف العثماني، نحن الان نستعد لعيد الاضحى من خلال ترقيم وتلقيح الاغنام، وأن فتح الاسواق الاسبوعية في المنطقة 1 يدخل ضمن الاستعداد لعيد الاضحى، فجميع الاسواق في المنطقة رقم 1 مفتوحة مع وجود استثناءات قليلة جدا والاغلاق والفتح يعود لتقييم السلطات المحلية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة