المعرض المتنقل للصناعة التقليدية المغربية الصينية يحط الرحال بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

افتتح، أمس الاثنين، بمجمع الصناعة التقليدية بالمدينة الحمراء، المعرض المتنقل للصناعة التقليدية المغربية – الصينية، في ثالث محطة له بعد مدينتي مكناس وفاس، والذي يشكل فرصة للمهنيين بجهة مراكش – آسفي للاطلاع عن قرب على بعض المنتوجات الحرفية الصينية، وتبادل التجارب مع نظرائهم الصينيين في هذا المجال.

وتعد هذه التظاهرة، التي تنظمها، الى غاية 2 دجنبر المقبل، غرفة الصناعة التقليدية لجهة مراكش- آسفي والمركز الثقافي الصيني بالرباط، فرصة هامة لإبراز حنكة الصناع التقليديين بالجهة، والتعريف بالمهارات والقدرات الإبداعية لحرفيات وحرفيي البلدين، وكذا مناسبة سانحة لتبادل التجارب والخبرات في هذا القطاع، في أفق بناء شراكة قوية وعميقة في مجال الصناعة التقليدية بين المملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية. كما يهدف المعرض، المنظم تحت إشراف وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ووزارة الثقافة والسياحة بجمهورية الصين الشعبية وسفارة هذا البلد بالمغرب، في إطار تعزيز التعاون المغربي – الصيني في مجال الصناعة التقليدية، الى النهوض بالمبادلات الصينية – المغربية والتعاون في مجال الحرف التقليدية، لتعزيز التفاهم المتبادل بين الشعين وبالتالي بناء جسر إضافي للصداقة بين البلدين.

ويضم هذا المعرض، بالإضافة الى منتوجات الصناعة التقليدية المغربية من مختلف الأصناف، حوالي 300 قطعة تقليدية صينية في مجال النسيج، خاصة على القش والسجاد و الجلد والخزف، والتي تجسد، على الخصوص، تقنيات ومهارات الحرف التقليدية الصينية، بما في ذلك كيفية الدمج بين تقنيات تقليدية ومفاهيم إبداعية حديثة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة