المعارضة بجماعة سيد الزوين تتهم باشا لوداية بـ”التسويف” وتطالب بلقاء عاجل مع الوالي مفكر

حرر بتاريخ من طرف

عبر مستشارو المعارضة بالمجلس الجماعي لسيد الزوين عن تنديدهم بسلوك رئيس دائرة لوداية المتسم بـ”التسويف والمماطلة والتهرب من الإلتزامات التي قطعها معهم سابقا”.

وأوردت المعارضة في بيان لها توصلت “كشـ24” بنسخة منه، كمثال على ذلك مسألة الطريق التي تفك العزلة عن مجموعة من الدواوير وعددها 8 ويقطنها أزيد من 1200 مواطن، والتي تربط بين المركز الحضري لجماعة سيد الزوين وجماعة لمزوضية التي تجمعها بساكنة الأولى مجموعة من العلاقات الإجتماعية والإقتصادية والتاريخية، والتي كانت موضوع برمجة من طرف المجلس السابق، ووقفات احتجاجية نظمها السكان المتضررون من صعوبة مسالكها.

وأدانت المعارضة المكونة من تسعة أعضاء من مجموع 19 عضوا المشكلة للمجلس الجماعي، عن تنديدهم بما أسموه السلوك غير المسؤول لرئيس دائرة لوداية الذي عبر أكثر من مرة على استطاعته وقدرته على حل المشكل.

وطالب مستشارو المعارضة عقد لقاء عاجل مع والي جهة مراكش آسفي محمد مفكر، لطرح المشاكل التي أدخلت الجماعة في حالة من الإحتقان بسبب ما أسموه التدبير العشوائي لأمور الجماعة من طرف رئيسها والذي يتسم بانعدام روح المسؤولية وتحكيم عقلية انتخابية ضيقة، يحاسب فيها الناس على اختياراتهم ويضيق من خلالها على المعارضة لإحراجها أمام ناخبيها، في سياق تواطؤ فاضح مع الباشا على حد تعبيرهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة