المطرب محمد رشاد يهرب من القفص الذهبي ويلغي حفل زفافه

حرر بتاريخ من طرف

تفاجئ أصدقاء وجمهور المطرب محمد رشاد، نجم برنامج “أراب أيدول”، من إلغاء هذا الأخير حفل زفافه من الإعلامية مي حلمي، بساعات قليلة قبله، والذي كان من المفروض أن يتم يوم السبت الماضي 20 أكتوبر الجاري، بأحد الفنادق بالقاهرة، قبل أن يقرر إلغائه.

وفي الوقت الذي لم يبرر فيه أي من الطرفين السبب وراء إلغائهما لحفل الزفاف، ذكرت مصادر إعلامية مصرية، أن خلافا نشب بينهما قبيلة نزولهما إلى قاعة الأفراح، بسبب خلاف بينهما.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه في الوقت الذي ارتدت فيه عروس محمد رشاد فستان الزفاف، وطرحته وشاركت صوره مع متتبعيها على صفحتها بـ«انستغرام»، وكانت على وشك النزول لقاعة الحفل، كما فعل هو الاخر عندا شارك إستعداداته للحفل مع متتبهيه، فوجئ الجميع بأن العروسين يبلغان الكل بإلغاء العرس.

 

وكشفت لينا الديب أحد المعويين  الذين تواجدوا بحفل زفاف مي حلمي ومحمد رشاد، سبب إلغاء العرس، حيث كتبت في تدوينة على صفحتها على “فيس بوك”: “شهادة حق بالنسبة لموضوع مي حلمي ومحمد رشاد أنا كنت فالفرح، علشان أنا شايفة إن الناس بدأت تشتم، والموضوع دخل في عدم احترام، اللي حصل فعلا إن مي تطاولت على محمد وأهله، أنا كنت سامعة وكان صوت مي مسمع الناس كلها بره”.

وأضافت: “ولما روحت لقيت إنهم واخدين محمد الأوضة، كانت هي ومامتها وأختها وصحبتها بس علشان فعلا يمضوه على وصولات أمانة ويحطوه قدام الأمر الواقع قبل كتب الكتاب، ولما محمد رفض الأسلوب فضلت تزعق، وخاله راحله عشان يهدى الموقف رفضت تفتحله الباب وأهانته، فمحمد هو اللى فتح لخاله وأخده وراح الأوضة”.

ومن جهة أخرى، ذكرت صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي، أن حفل الزفاف تم تأجيله إلى وقت آخر ولم يلغى تماما كما تم تداوله بسبب خلافات بين العروسين.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة