المصلي : مهرجان آيت أورير.. محطة مهمة لإبراز غنى ثقافة المنطقة

حرر بتاريخ من طرف

افتتحت كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، السيدة جميلة المصلي، صباح اليوم الثلاثاء (10 أبريل 2018) فعاليات مهرجان فنون الصناعة التقليدية والثقافة والتراث لإقليم الحوز، في دورته الخامسة، تحت شعار “الصناعة التقليدية هوية ثقافة إبداع وتنمية”.

وقد زارت السيدة المصلي بالمناسبة، مختلف أروقة المعرض التي تبرز أهم ما تتميز به المنطقة من إبداعات ومهارات الصانعات والصناع التقليديين، وتسويق ما وصلت إليه مختلف منتوجاتهم المحلية كالزرابي والمنتوجات الجلدية والفخار والجبص….

وسجلت المصلي بالمناسبة، التنوع والغنى الذي تتمتع به الصناعات التقليدية على مستوى هذا الإقليم، مثلما ذلك تعكس إبداعات الحرفيين في تطويع الخامات المحلية وإنتاج مشغولات تراثية يدوية تعكس تمسك أبناء المنطقة بتراث المغرب. وثمنت بالمناسبة، حرص المشاركات والمشاركين على الحفاظ على موروثهم الثقافي والاجتماعي وصناعات الأجداد التي تعبر عن أصالة المجتمع المغربي.

من جهة أخرى، أشارت السيدة المصلي، إلى أن معرض الصناعة التقليدية بآيت أورير، يسعى إلى دعم الجهود الرامية لترويج منتوج الصناعة التقليدية المحلية كرافد من روافد السياحة بالمنطقة، بالإضافة إلى تشجيع الصناع الفرادى والتعاونيات الحرفية من خلال مشاركتهم في مثل هذه المهرجانات ذات الاشعاع الإقليمي والوطني. مشيدة بالدور الحيوي للمعارض في التعريف بمنتوجات الصناعة التقليدية التي “تعد ثروة، نعتز ونفخر بشقيها المادي واللامادي”.

ونوهت السيدة كاتبة الدولة، بمعرض آيت أورير الذي يشكل محطة سنوية مهمة لإبراز غنى وتنوع التراث الفني الشعبي المحلي، بالإضافة لتعزيز الجانب التراثي والتاريخي والثقافي للمنطقة، كما يشكل فضاء لاطلاع الزوار على ما تتوفر عليه مناطق آيت أورير و إقليم الحوز من مقومات طبيعية وثقافية..

هذا، وتهدف هذه التظاهرة، المنظمة من قبل غرفة الصناعة التقليدية لجهة مراكش أسفي وجمعية تيكني للصناعة التقليدية بأيت أورير تحت اشراف عمالة إقليم الحوز، إلى النهوض بالصناعة التقليدية وتشجيع الشباب على هذا الموروث الثقافي.

كما تروم خلق فضاء للتعريف بالمنتوجات المحلية للصناعة التقليدية والاحتفاء بإبداعات الصانع التقليدي بالإقليم في مختلف المجالات، وكذا الرفع من مستوى المهنيين والمهنيات بالمنطقة.

ويعرف المهرجان الذي يستمر إلى غاية 14 من الشهر الجاري، مشاركة صانعات وصناع تقليديين وتعاونيات وجمعيات حرفية من مختلف أقاليم جهة مراكش أسفي، كما يتضمن برنامجه إقامة سهرات فنية تراثية متنوعة، وتنظيم لقاءات تواصلية في المقاولات والتخطيط وصياغة المشاريع مع الحرفيين والعارضين ودورة تكوينية للجمعيات والتعاونيات المهنية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة