المصالح الأمنية بالدار البيضاء تطوق مركز تخزين لقاح “كورونا”

حرر بتاريخ من طرف

رفعت المصالح الامنية بمدينة الدار البيضاء، مستوى حماية مركز التبريد بمدينة الدار البيضاء، الذي وضعت في جرعات لقاح كورونا التي توصل بها المغرب زوال أمس الجمعة من الهند، حيث ضرب المصالح الامنية طوقا أمنيا على المركز المعني.

ويعرف المركز ومحيطه استنفارا أمنيا كبيرا، لحماية فضاء الوكالة المستقلة للتبريد والتثليح المتواجد بمقاطعة سيدي عثمان، والذي ضرب عليه منذ عملية محاكاة استقبال لقاح كورونا، طوقا أمنيًا لحماية جرعات اللقاح التي ستتوصل بها المملكة.

وتمنع المصالح الأمنية إلى جانب عناصر القوات المساعدة التابعة لولاية جهة الدار البيضاء سطات، المواطنين من الاقتراب من مركز التبريد والتثليج، خصوصا في الجانب المخصص للقاح كورونا، وذلك في إطار الحماية المخصصة لهذه الجرعات، في انتظار توزيعها على مختلف جهات المملكة.

وحطت بعد زوال أمس الجمعة أول طائرة محملة بملوني جرعة من لقاح “أسترازينيكا” بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، قادمة من مطار مومباي الهندي.

أوضح وزارة الصحة أن عملية التلقيح الوطنية، التي ستنطلق رسميا الأسبوع المقبل، ستتم بصفة تدريجية، وستهم الفئات المستهدفة بدءا بالأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض كوفيد -19 ومضاعفاته.

ويتعلق الأمر وفق البلاغ بمهنيي الصحة البالغين من العمر 40 سنة فما فوق، والسلطات العمومية والجيش الملكي وكذا نساء ورجال التعليم ابتداء من 45 سنة، بالإضافة إلى الأشخاص المسنين البالغين 75 سنة فما فوق، كما ستشمل هذه العملية، في مرحلة أولية، المناطق التي تعرف نسبا مرتفعة من حالات الإصابة بمرض كوفيد -19.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة