المركز المغربي يندد بالمضايقات التي تعرض لها طاقم جريدة “صدى الحوز” على يد رجل سلطة بإقليم الحوز

حرر بتاريخ من طرف

المركز المغربي يندد بالمضايقات التي تعرض لها طاقم جريدة
ندد المركز المغربي لحقوق الإنسان بإقليم الحوز بالمضايقات التي تعرض الزميل علاد الدين كعيد مدير الموقع الإخباري “صدى الحوز” على يد رجل سلطة بجماعة أبادو التابعة لإقليم الحوز، خلال قيامه بتغطية صحافية حول المهاجرين الأفارقة بالمنطقة.

وأكد المركز الذي يرأسه الناشط الحقوقي محمد المديمي، في بلاغ له، أن “بعض رجال السلطة لم ينسوا بعد زمن التسلط والتجبر أي زمن البصري الذي قد ولى وبدون رجعة”. 

وأوضح البلاغ أن خليفة قائد قيادة فاسكا حاول منع طاقم الموقع من القيام بواجبه المهني وواجه الزميل كعيد بكلمات مستفزة وغير مسؤولة.

وسجل المركز المغربي لحقوق الإنسان ما أسماه “التراجع الخطير في حقوق الانسان وفي تعامل بعض رجال السلطة الذين من المفروض منهم التعامل المسؤول مع المواطنين والصحافة التي تقوم بدورها النبيل في تنوير الرأي العام”.

وعبر البيان عن قلق اعضاء المركز الشديد جراء هذا التراجع الخطير الدي يعد خرقا سافرا لكل المواثيق الكونية لحقوق الانسان والتي كان من تجلياتها التضييق على مدير موقع صدى الحوز وقبله “الاعتداء الذي تعرض له ساكنة احد المداشر بجماعة اسني من طرف خليفة قائد قيادة امليل الذي حاول منع الساكنة من حمل امرأة حامل في حالة مخاض على متن نعش للموتى وقام باعتراضهم بسيارته محاولا دهسهم وتعريض حياتهم للخطر  قبل أن يجر بعضهم للقضاء بتهم مفبركة” بحسب المركز.

وفي سياق متصل، أدانت الجمعية الجهوية للصحافة الالكترونية الحادث وحملت رجل السلطة المذكور تبعات ذلك.

وطالب محمد المديمي رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان بالحوز، عامل الإقليم من أجل التدخل لوضع حد لما وصفه بالتصرفات اللامسؤولة لبعض رجال السلطة والتي تتناقض مع المفهوم الجديد للسلطة ودولة الحق والقانون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة