المرافق الجماعية الخاصة بالشباب، الوضع الحالي و سبل التحسين

حرر بتاريخ من طرف

المرافق الجماعية الخاصة بالشباب، الوضع الحالي و سبل التحسين
نظم المجلس المحلي للشباب بمراكش بشراكة مع الجمعية المغربية للألفية الثالثة، بقاعة المجلس الجماعي بشارع محمد السادس يوم أمس الجمعة. وهي الندوة التي جاءت بعنوان: “المرافق الجماعية الخاصة بالشباب، الوضع الحالي و سبل التحسين” و أطر هذه الندوة : “محمد الغالي” أستاذ القانون العام بجامعة القاضي عياض و”عبد العزيز الحويدق” رئيس اللجنة الثقافية والرياضية ورئيس المصلحة الثقافية بالمجلس الجماعي و”محمد الصبيحي” منسق المجلس المحلي للشباب.
 
وركز محمد الغالي الاستاذ الجامعي بكلية الحقوق مراكش على مستجدات دستور 2011 المتعلقة بالشباب في تكريس عدة مبادئ، اولها مشروعية وقانونية استغلال المرافق العمومية، تكافؤ الفرص في استغلالها، الشفافية، الفاعلية والنجاعة. وقد كانت مفاجئة من ذ. عبد العزيز الحويدق عضو المجلس الجماعي ورئيس للجنة الثقافية حين أكد في مداخلته أن المجلس الجماعي قد فشل في تدبير المرافق الجماعية مبررا ذلك بغياب الكفاءات في أطر إدارية حيث أن أغلبيتهم وظفت عن طريق الولاءات للمنتخبين والأحزاب.
 
 كما تطرق محمد الصبيحي منسق المجلس المحلي للشباب بمراكش في مداخلته إلى المشاكل التي يعاني منها الشباب المراكشي و جمعيات المجتمع المدني ، وركز على ثلاث نقاط أساسية أولها الاشراك القبلي لفعاليات المجتمع المدني للتشاور حول المرافق لتمكين الجهات الوصية من معرفة ماذا تحتاج المنطقة كما أشار إلى غياب تجهيزات في المرافق الجماعية بصفة نهائية ومستغربا أين تكون التجهيزات لأنها تظهر بوصول صاحب الجلالة إلى مراكش وقد شارك في هذه الندوة قرابة مئة فاعل جمعوي، وجه هؤلاء وابلاً من الانتقادات للمجلس الجماعي وطرق تدبيره للمرافق العمومية خصوصاً على مستوى مقاطعة المنارة و النخيل .
 
 وقد اتفق المشاركون في أشغال الندوة على الالتقاء مجدداً يوم الأربعاء المقبل بدار الجمعيات من أجل صياغة توصيات للمجلس الجماعي لرسم تصورات المجتمع المدني في تدبير المرافق العمومية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة