المدير الاقليمي للتعليم بشيشاوة يهين تلميذة ويتسبب في ادخالها في ازمة نفسية

حرر بتاريخ من طرف

عبر العديد من الفاعلين المحليين بجماعة اولاد المومنة عن استيائهم و تذمرهم من ” السلوك الاستفزازي و اللامسؤول ” الذي قام به المدير الاقليمي للتعليم بإقليم شيشاوة مساء الجمعة الماضية اثناء حضوره للحفل الذي نظمته الجمعية الخيرية دار الطالب بشراكة مع الثانوية الاعدادية اولاد المومنة  و جمعية امهات و اباء و اولياء التلاميذ بالمؤسسة، احتفالا بالذكرى الستينية لتأسيس التعاون الوطني و تتويجا للتلاميذ المتفوقين بالمؤسسة.

المدير الاقليمي للتعليم حسب مصادر حضرت الحفل عمد الى مقاطعة تلميذة تدرس بالثانية اعدادي و مناداتها من فوق المنصة اثناء تقديمها لفقرات الحفل ، ليوبخها و يصحح لها جملة ارتبكت التلميذة في نطقها بالحفل، الشيء الذي اغضب التلميذة و ادخلها في ازمة نفسية رفضت بعدها مواصلة تقديم الحفل .

هذا “السلوك الإستفزازي” خلق جوا من التذمر و الاستياء وسط نساء و رجال التعليم بالمؤسسة، ووسط عدد من الفعاليات المدنية الذين عبروا عن رفضهم لمثل هذه السلوكات التي تمس التلاميذ و خصوصا التلميذات بالعالم القروي، متهمين المدير الاقليمي بالمساهمة في هدر الفتاة القروية للدراسة ، حيث علق احد الاطر التربوية بالمنطقة رفض الافصاح عن هويته ” كيف يعقل ان الوزارة تخسر ملايين الدراهم لمحاربة الهدر المدرسي خصوصا في صفوف الاناث ليأتي المدير الاقليمي في رمشة عين و يهدم كل ما بني

 و اضاف مصدرنا ” ما الهدف من مقاطعة تلميذة وسط الحفل لتنادي عليها وسط مئات المواطنين و توبخها و تحطم من معنوياتها على اساس انها قالت “ايها الحضور الكرام “عوض “ايها الحضور الكريم ” انها التفاهة في اقصى مراحلها و المدير الاقليمي نفسه ارتكب اخطاء لغوية في كلمته بالحفل ” ، و اضاف زميل له ” كان من الواجب على المدير الاقليمي تشجيع التلميذة و تحفيزها على العطاء و المثابرة خصوصا انها اول تجربة للتلميذة في المشاركة في انشطة مدرسية بمنطقة قروية نائية و ليس التوبيخ و الاهانة امام المئات من زملائها و العديد من اباء و اولياء التلاميذ ، كما ان التلميذة قدمت فقرات الحفل بمستوى جيد و رائع  بشهادة الجميع و  بشهادة مجموعة من الاطر التربوية رغم انها اول تجربة لها و هناك مقاطع فيديو تثبت صحة كلامنا ”

مصادرنا اكدت ان المنظمين للحفل و مجموعة من اساتذة التلميذة تدخلوا لإقناع التلميذة بعدم مغادرة الحفل بعد ان دخلت في نوبة بكاء شديدة هددت فيها بعدم المجيء الى المؤسسة فيما تبقى من السنة الدراسية. و تفاديا لإيقاف الحفل و حرمان تلاميذ ابرياء من متابعة حفل تتخلله فقرات ثقافية و غنائية متنوعة شاركوا في وضع برنامجه،تطوع احد الاساتذة و تكلف بتحمل مسؤولية مواصلة تقديم  فقرات الحفل .

تجدر  الاشارة ان المدير الاقليمي للتعليم بشيشاوة سبق له ان  قام بمجموعة من السلوكات الاستفزازية تجاه الشغيلة التعليمية كان اخرها اهانة مفتش المصالح المادية والمالية بالمديرية الاقليمية للتعليم، ، بعد سلوك استفزازي، حيث منعه من ركن سيارته الخاصة ب”باركينغ” المديرية المخصص لهذا الغرض للقيام بمهمة تأطيرية ضمن فريق المصاحبة في اتجاه تمزكدوين، ورفض المسؤول الإقليمي استقبال المعني بالأمر لوضع تظلم شفوي لديه. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة