المدعي العام في ألميريا يطالب بإعادة فتح ملف “فلويد المغربي”

حرر بتاريخ من طرف

طلب مكتب المدعي العام في ألميريا إعادة فتح قضية الشاب الياس الطاهري البالغ من العمر 18 عامًا، الذي قُتل مخنوقا العام الماضي، بعدما تم تثبيته وتقييده من طرف حراس أمن، في مركز إصلاح الشباب Tierras de Oria (الميريا)، مما تسبب في اختناقه، في ظروف مشابهة لوفاة جورج فلويد في الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان القاضي رفض إجراءات فتح القضية في يناير الماضي ، معتبرا أن وفاة الشاب البالغ من العمر 18 عاما كانت “عرضية” وأن العمال “طبقوا البروتوكول بشكل صحيح” (يسمى “البروتوكول 9”) عندما احتجزوه بحزام، وهو البروتوكول الذي اعتبره المدعي العام “مخالف للقانون” ويعرض حياة القاصرين للخطر في هذه المراكز، مطالبا المحكمة بالسحب العاجل لهذا “البروتوكول” وإعادة فتح هذه القضية، محملا المسؤولين عن المركز والحكومة المحلية المسؤولية،  وفق صحيفة “ الدياريو” الإسبانية.

وكان محامي العائلة، طلب في فبراير الماضي، باستئناف ملف القضية، رافضا أن يستند القاضي “فقط” على البروتوكول الموجود في المركز في في تلك اللحظة، والذي نفذته الشركة الخاصة التي تدير المركز، على الرغم من أن ملكية المركز تحت سيطرة الحكومة الأندلسية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة