المخرج العالمي فرانسيس كوبولا يتحول لطباخ للترويج لمراكش و المغرب

حرر بتاريخ من طرف

فاجأ  المخرج الكبير فرانسيس كوبولا، مدعووي حفل “ديور” في الفندق الشهير “روياال منصور” قبيل اختتام المهرجان،  وأعد لهم وجبة سباكيتي.

و حسب “كالا” الفرنسية، فإن المخرج العالمي ارتدى وزرة الطبخ وكتب عليها “فرانسيس يحب مراكش”. راسما صورة للمغرب لها قيمتها في وضعية صعبة يعر فها القطاع السياحي بالمغرب، نتيجة تداعيات الاحداث الارهابية التي شهدتها وتشهدها تونس

و حسب متتبعين، فقد قدم مخرج الفيلم الشهير “العراب” خدمات جليلة للمغرب ولصورته في الخارج.اثناء تواجده في مهرجان مراكش الدولي للفيلم، حيث ترأس لجنة تحكيم افلامه المشاركة في المسابقة الرسمية، و كان يتجول في المدينة ويتناول بعض وجباته وسط المواطنين في المطاعم الشعبية بالمدينة الحمراء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة