المخرجة مريم بن مبارك تطالب بسحب فيلمها من مهرجان “حيفا”

حرر بتاريخ من طرف

بعد الضجة التي أحدثتها مشاركة مجموعة من الأفلام المغربية في مهرجان الافلام الدولي “حيفا” الذي سينظم في إسرائيل، خرجت المخرجة مريم بن مبارك، عن صمتها معبرة عن غضبها من إدراج فيلمها « صوفيا » ضمن قائمة الأعمال السينمائية التي ستعرض في الدورة الـ34 للمهرجان المذكور.

وقالت المخرجة المغربية، إنها طالبت بسحب فيلمها من برنامج المهرجان، مشيرة إلى أن جهات أدرجت « صوفيا » في قائمة أفلام “حيفا” دون استشارتها في الموضوع.

وفي السياق ذاته، سارعت المخرجة نرجس النجار بسحب فيلمها « بدون هوية » من المهرجان، بعد الجدل الذي أثارته مشاركتها عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وكان من المقرر عرض فيلم “غزية” للمخرج المغربي، نبيل عيوش، يومي 25 و27 من شهر شتنبر الجاري، و “صوفيا” للمخرجة مريم بنمبارك، يومي 23 و28 شتنبر الجاري، إلى جانب “بدون هوية” للمخرجة المغربية نرجس النجار، يومي 28 و30 شتنبر الجاري في مدينة حيفا.

يشار إلى أن إعلان مشاركة 3 أفلام مغربية في مهرجان « حيفا »، أثار غضب نخبة من المغاربة من بينهم سيود أسيدون الناشط المعروف بمناهضته للتطبيع، الذي خرج بتدوينة موجها إليهم انتقادات شديدة، ومتسائلا حول إمكانية مشاركتهم الشخصية في مهرجان إسرائيلي.

جدير بالذكر، أن  المخرجة المغربية مريم بن مبارك، فازت بجائزة أفضل سيناريو لسنة 2018، عن فيلمها المغربي بعنوان “صوفيا”، بمهرجان “كان” السينمائي في دورته الواحدة والسبعين بفرنسا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة