المخابرات الفرنسية نبهت المغرب إلى وجود غالي في إسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

كشف صحيفة “أوكي دياريو” الإسبانية، نقلا عن جهات في المخابرات الإسبانية بأن فرنسا هي من تقف وراء نقل خبر إدخال زعيم جبهة “البوليساريو” إلى إسبانيا للسلطات المغربية.

وأضافت الصحيفة، أن إسبانيا تظهر أكثر فأكثر وحيدة على الساحة الدولية، خصوصا بعدما انكشف أمر استقبالها لزعيم البوليساريو سرا ما أثار غضب المغرب، إذ قامت المخابرات الفرنسية بكشف خبر وجود غالي على التراب الإسباني، كما أن الولايات المتحدة الأمريكية وصفت المغرب بالشريك الإستراتيجي في الوقت الذي عرف فيه التوتر بين الرباط ومدريد ذروته.

وأشارت الصحيفة، إلى أن المخابرات الفرنسية كشفت الأمر قبل وصول زعيم الإنفصاليين، وأثناء دخوله إسبانيا، فيما خططت وزيرة الخارجية الإسبانية لدخوله من السفارة في الجزائر بأمر من نجل الوزير الاشتراكي فرناندو موران؛ حيث أحضر غالي إلى إسبانيا عبر قاعدة عسكرية، سرقسطة ، لتجنب المرور بالرقابة الجمركية.

وتابعت الصحيفة أن المغرب حصل على دعم ومساعدة اثنتين من القوى الدولية الرئيسية بعد أحداث سبتة المحتلة، على عكس حكومة بيدرو سانشيز.

ذكرت الصحيفة أن الولايات المتحدة الأمريكية باعتبارها الداعم الأول للرباط استخدمت ذريعة الحرب في غزة لدعم المغرب في خضم أزمة دبلوماسية مع إسبانيا نتيجة موجة المهاجرين غير الشرعيين في سبتة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة