المحيط الأطلسي ينهي حياة طفل قاصر ضواحي برشيد + صور

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

تواصل عناصر الوقاية المدنية، فرقة الإنقاذ التابعة نفوذيا لمركز حد السوالم، البحث والسباحة عن طريق عملية الغطس، من أجل انتشال جثة طفل قاصر يبلغ من العمر 14 سنة، والذي قضى نحبه غرقا سويعات قليلة قبل موعد الإفطار، من يومه السبت 24 أبريل الجاري، وذلك بالشريط الساحلي بحر المحيط الأطلسي سيدي رحال الشاطئ.

و وفق مصادر مطلعة، فإن الطفل القاصر الغريق، يرجح أنه كان برفقة أصدقائه، يلعبون كرة القدم ويجوبون في نفس الوقت جنبات ومحيط الشريط الساحلي طولا وعرضا، بغرض المتعة والاسترخاء والاستمتاع بالأجواء الهادئة والرائعة، التي يشهدها بحر الشريط الساحلي سيدي خلال هذا الشهر الفضيل، إذ من المفترض أن الهالك القاصر ذهب بمفرده للسباحة، في حدود الساعة الثالثة من مساء اليوم الأحد 24 أبريل الجاري، للتقاذفه أمواج البحر العاتية، التي كانت على غير عادتها، وجرفته المياه بفعل التيار البحري القوي، الذي كان قويا وهائجا بخلاف الأيام السابقة، ومن ثمة اختفى عن الأنظار، بعد أن غرق واستقر جثة هامدة في أعماق بحر المحيط الأطلسي.

وفور علمهم بالخبر، حلت على الفور عناصر الوقاية المدنية، والسلطة المحلية والدرك الملكي، قصد القيام بالمتعين والبحث عن جثة الطفل الغريق، الذي لم تتمكن فرقة الإنقاذ التابعة للوقاية المدنية، حتى حدود الآن من انتشال جثته، من أعماق مياه بحر الشريط الساحلي سيدي رحال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة