المحكمة تُسدل الستار على قضية اختطاف وقتل الطفلة “إخلاص”

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالناظور، اليوم الاربعاء تاسع أكتوبر الجاري، حكمها في قضية اختطاف وقتل الطفلة إخلاص البوجدايني التي تتحدر من جماعة أزلاف إقليم الدريوش.

وقضت المحكمة بالسجن 25 سنة نافذة على المتهم الرئيسي وهو جار عائلة الضحية، والذي توبع بتهم الإختطاف والقتل، كما قضت بأداء تعويض للمطالب بالحق المدني قدره 50 مليون سنيتم.

وكانت مصالح الدرك الملكي التابعة لسرية ميضار، قد أوقفت المعني بالأمر، مباشرة بعد العثور على الطفلة، في حين قادت الأبحاث التي باشرتها معه الى توقيف خال الهالكة، للاشتباه بتورطه في التستر على مكان تواجدها وسط الغابة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى شهر يناير الماضي من السنة الجاري، عندما اختفت الطفلة إخلاص ذات الثلاث سنوات بشكل غامض من أمام منزل أبويها بدوار إكردوحن بجماعة أزلاف نواحي الدريوش، قبل أن يتم العثور عليها جثة هامدة صباح 22 يناير من السنة الجاري، في غابة مجاورة لقريتها بجماعة ازلاف باقليم الدريوش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة