المحكمة توزع 30 سنة سجناً على المتورطين في سحل شرطي بسلا

حرر بتاريخ من طرف

وزعت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الرباط، ليلة أمس الخميس 16 شتنبر الجاري، 30 سنة سجنا نافذة على شخصين متورطين في سحل شرطي على الطريق بمدينة سلا.

وقضت المحكمة بـ20 سنة سجنا نافذة في حق سائق التريبورتور، و10 سنوات سجنا في حق مرافقه، مع تعويض مدني لفائدة الضحيتين.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى شهر يونيو من العام الماضي، عندما أوقفت عناصر الأمن الإقليمي بمدينة سلا،  ثلاثة أشخاص، أحدهم قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، وذلك لتورطهم في عدم الامتثال والتسبب في حادثة سير عمدية وتعريض موظفين عموميين للخطر بواسطة دراجة ثلاثية العجلات.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيهم كانوا قد رفضوا الامتثال لدورية الشرطة المكلفة بمراقبة إجراءات الطوارئ الصحية بمدينة سلا، قبل أن يعمدوا لاقتحام الترتيبات الأمنية بواسطة دراجة ثلاثية العجلات، معرضين موظف شرطة لجروح عمدية بعد جره لمسافة طويلة بواسطة الدراجة النارية، وهي الواقعة التي تم توثيقها بواسطة مقطع فيديو متداول على منصات التواصل الاجتماعي.

وأضاف المصدر ذاته، أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها على الفور مصالح الشرطة القضائية مكنت من تحديد هوية المشتبه فيهم، قبل أن يتم توقيف أحدهم مساء أمس الإثنين بمنطقة العيايدة بمدينة سلا، فضلا عن حجز الدراجة النارية المستعملة في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، بينما تم توقيف المشتبه فيه الثاني الذي كان يتولى سياقة الدراجة النارية بمنطقة بوشان بضواحي مدينة بن جرير، أما مرافقهما الثالث فقد تم ضبطه بمدينة سلا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة