المحطة الفضائية الدولية تتخلص من بطارياتها القديمة

حرر بتاريخ من طرف

أعلن مركز “ليندون جونسون” الأمريكي لعلوم الطيران والفضاء أن رواد المحطة الفضائية الدولية سيخرجون في مهمتين إلى الفضاء المفتوح، لاستبدال بعض البطاريات القديمة للمحطة.

وستنفذ أول مهمة في 22 مارس الجاري، حيث سيخرج الرائدان نيك هيغ وآن ماكلين من المحطة إلى الفضاء المفتوح، في تمام الساعة 8:05 بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة (15:05 بتوقيت موسكو).

وسيقومان خلال 6 ساعات ونصف، باستبدال 3 بطاريات تعمل بالنيكل والهيدروجين، كانت تغذي المحطة بالطاقة، بأخرى أحدث تعمل بالليثيوم.

أما مهمة الصيانة الثانية فستكون في 29 مارس الجاري، وستبدأ في تمام الساعة 8:20 بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة (15:20 بتوقيت موسكو)، لتستمر لـ 6 ساعات ونصف أيضا.

وستخرج فيها رائدتا الفضاء، آن ماكلين، وكريستينا كوخ، كأول رائدتين تخرجان في مهمة مشتركة إلى الفضاء المفتوح.

وأوضحت وكالة “ناسا” أن أحد خطوط الطاقة على متن المحطة الفضائية الدولية سيتوقف عن العمل أثناء استبدال البطاريات، لكن هذا الأمر لن يؤثر على سلامة المحطة، فهي مزودة بأنظمة طاقة احتياطية.

المصدر: إزفيستيا

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة