المحترفون المغاربة يخرجون من حسابات الأهلي والزمالك

حرر بتاريخ من طرف

يبدو أن “شهر العسل” بين الأندية المصرية ومحترفيها المغاربة بات في طريقه إلى النهاية الحزينة وإسدال الستار عن تجارب احترافية للاعبين من المغرب في الأندية المصرية، حينما تحل فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل.

ويتصدر المشهد هنا النادي الأهلي المصري الذي اتخذ قراراً مثيراً في الساعات الأخيرة بتغريم وليد أزارو، رأس الحربة المغربي، بخصم 20 ألف دولار من مستحقاته المالية مع عرضه للبيع في يناير المقبل، رغم تحفظ ريني فايلر، المدير الفني، لحين استقدام مهاجم أجنبي جديد، بعد واقعة إلقاء اللاعب قميص التدريب في لقاء الأهلي مع الهلال السوداني في دوري أبطال أفريقيا، اعتراضاً على عدم الدفع به في المباراة من جانب الجهاز الفني.

ومنحت إدارة الأهلي لجنة التعاقدات الضوء الأخضر لتسويق اللاعب المغربي في “الميركاتو” الشتوي، على أمل توفير عرض مالي قيمته لا تقل عن 4 ملايين يورو للتخلص منه واستقدام رأس حربة جديد بدلاً منه.

في المقابل، بدأت إدارة الزمالك مفاوضات مكثفة مع خالد بوطيب، رأس الحربة الوافد من قيصري سبورت التركي في يناير الماضي، من أجل فسخ العقد المبرم بين الطرفين بالتراضي، وتنازل اللاعب عن مستحقاته المالية التي تصل إلى 600 ألف دولار وهو ما يرفضه بوطيب حتى الآن، ويشترط الحصول على كل المستحقات المالية عن الموسم الجاري على الأقل، حتى يتم فسخ العقد ومنحه حق الرحيل إلى نادٍ آخر، حيث يوجد وكيل أعمال بوطيب في القاهرة حالياً من أجل الوصول إلى حل لهذة الأزمة.

وطلب باتريس كارتيرون، المدير الفني للزمالك، فتح باب الرحيل أمام بوطيب بسبب كثرة إصاباته، والرغبة في البحث عن مهاجم جديد بدلاً منه في خلال فترة الانتقالات الشتوية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة