المتابعات القضائية تخرج أصحاب وكالات الأسفار للاحتجاج..مطالب بفتح الحدود

حرر بتاريخ من طرف

احتج اليوم الثلاثاء العشرات من أصحاب وكالات الأسفار أمام وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، للمطالبة بوقف المتابعات القضائية في حق عدد منهم بسبب تداعيات الأزمة الصحية.

وأورد المحتجون بأن عددا منهم يواجه متابعات قضائية ناجمة عن عجزهم عن تسديد القروض. كما أن إدارة الضرائب تطالبهم بأداء ما بذمتهم، دون أي اعتبار للأزمة التي يعاني منها القطاع جراء قرارات الإغلاق.

وطالب أصحاب وكالات الأسفار بإعادة فتح الحدود لإنقاذ ما يمكن إنقاذه. وأشاروا إلى أن الغرض من وراء هذه الوقفة هو إثارة انتباه المسؤولين الحكوميين إلى الوضعية الصعبة التي تعيشها وكالات الأسفار بمختلف مناطق المغرب.
ويؤكد هؤلاء إلى أنهم كانوا يتطلعون لأنهم تسهم احتفالات رأس السنة الميلادية في تجاوز بعض من صعوباتهم، إلا أن السلطات الحكومية قررت تمديد إغلاق الحدود.

وقال وزير الصحة، في تصريحات له، إن هذا القرار يندرج في إطار تدابير احترازية لمنع موجة أخرى من الجائحة في المغرب، خاصة في ظل ظهور المتحور الجديد “أوميكرون”، مع ما يمكن أن يؤدي إليه ذلك من إنهاك للقطاع الصحي العمومي، ومن تداعيات خطيرة على الصحة العامة.

لكن أصحاب وكالات الأسفار يذهبون إلى أن إعادة فتح الحدود هو الكفيل بإعادة بعث الحياة في وكالات الأسفار، وتمكين عدد من أصحابها من الخروج من نفق الإفلاس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة