المؤسسة المغربية لحقوق الإنسان تعقد لقاء مع عامل إقليم الرحامنة

حرر بتاريخ من طرف

عقد عامل اقليم الرحامنة لقاء مع الفرع الإقليمي للمؤسسة المغربية لحقوق الانسان بالرحامنة خصص لتدارس مجموعة من المشاكل والقضايا التي تهم ساكنة مناطق بتراب الإقليم.

اللقاء الذي احتضنه مقر العمالة صباح أمس الخميس 31 ماي 2018، حضره عن المؤسسة المغربية لحقوق الانسان كاتب الفرع الإقليمي أحمد حمّار ونائبة جمال الركاب، وتم خلاله التطرق إلى مجموعة من المشاكل التي تعاني منطقة الطلوح ومناطق أخرى على مستوى الصحة والتعليم والبيئة والماء الصالح للشرب بالإظافة إلى التدبير الجماعي ومسألة توزيع الدعم على الجمعيات.

و أوضحت مصادر لـ”كشـ24″، أن كاتب الفرع الإقليمي أحمد حمّار ونائبة جمال الركاب، تدارسا مع العامل المشاكل التي يتخبط فيها المستوصف المتواجد بجماعة الطلوح ومشكل التمدرس بقرى المنطقة وساقا دوار الثراثرة بجماعة الطلوح كنموذج للمداشر التي تعاني من بعد المؤسسات التعليمية إلى جانب مدرسة دوار أم علي بجماعة رأس العين والتي تتوفر على قسمين فقط آيلين للسقوط.

وتطرق الإجتماع إلى المشاكل البيئية التي تعاني منها المنطقة بسبب قنوات الصرف الصحي الخاصة ببلدية تملالت والتي تتسبب قاذوراتها في تكاثر الحشرات الناقلة للأمراض اضافة إلى الحشرات الناتجة عن نبتة الصبار التي تتعرض للأمراض، كما استعرض اللقاء مشكل الماء الصالح للشرب بدوار أولاد بوحولة أولاد منصور والذي تم استثناؤه من البرنامج الوطني للمكتب الوطني للماء والكهرباء قطاع الماء.

و أضافت مصادرنا، أن ممثلي المؤسسة المغربية لحقوق الإنسان طرحا خلال نفس اللقاء مشكل الاسر المنكوبة جراء فيضانات 2016 حيث تعهد عامل الإقليم بتسوية ملفها، كما ناقشا مع عامل الإقليم مشكل توزيع الإعانات المخصصة للجمعيات من طرف القائمين على الشأن المحلي بجماعة الطلوح والتي لم تستفد منها سوى جمعية يترأسها شقيق رئيس المجلس الجماعي بحسب مصادرنا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة