اللهو بولاعة ينتهي بتفحم طفل صغير ومنزل أسرته

حرر بتاريخ من طرف

لقي طفل صغير مصرعه حرقا عشية أمس السبت 14شتنبر، في حريق شب بمنزل أسرته بحي سيدي محند اوبراهيم، بالجماعة القروية التمسية  ضواحي ايت ملول

وحسب مصادر محلية، فإن والدة الضحية البالغ من العمر ثلاث سنوات رافقت أحد أشقائه إلى المدرسة، وتركته بمفرده في المنزل قبل أن يقدم على العبث بولاعة ويشعل النار في أريكة اسفنجية، لنتشر بعدها ألسنة اللهب لتطال أثاث المنزل وتحول المكان الى محرقة التهمت الطفل الصغير داخلها.

ووفق ذات المصادر، فقد اضطرت مصالح الوقاية المدنية، بمساعدة سكان الحي، إلى هدم جزء من سور إحدى الغرف من أجل الدخول إليه وانتشال جثة الهالك، وهي متفحمة تماما، حيث تم نقلها لمستودع الاموات بالموازة مع فتح تحقيق في ملابسات الواقعة من طرف عناصر الدرك الملكي .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة