اللعنة تلاحق دوار بعد تسجيل ثاني إنتحار في أقل من شهرين

حرر بتاريخ من طرف

أقدم خمسيني صباح يومه السبت 13 ابريل على وضع حد لحياته بجماعة حد راس العين، بعد اسابيع قليلة عن حالة انتحار بعد ارتكاب جريمة قتل.

ووفق مصادر نا فقد اهتز الحفّاية بتراب جماعة “حد راس العين” بإقليم الرحامنة على وقع انتحار الهالك الذي عثر عليه مشنوقا، ما تسبب في صدمة قوية وسط ساكنة الدوار ، خصوصا وان الواقعة اعقبت جريمة مروعة اسابيع قليلة فقط.

وكان الدوار قد اهتز جريمة قتل ثلاثيني لزوجة شقيقه أعقبها انتحار المشتبه فيه شنقا، حيث صدمت عناصر الدرك الملكي لحظة وصولها  إلى البيت الذي كان مسرحا لهذه الفاجعة، على مشهد دموي رهيب، حيث كانت الزوجة “ح، ا” البالغة من العمر نحو 26 عاما، مدرجة في دمائها وعلى بعد أمتار قليلة منها تتدلى جثة شقيق زوجها من سقف اسطبل البهائم، في الوقت الذي كانت فيه طفلة لم تتجاوز السنتين تحوم حول والدتها الغارقة في الدماء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة