“اللبار” يكشف ملابسات احتجاجه داخل رواق المغرب بمعرض فيتور بمدريد

حرر بتاريخ من طرف

كشف  البرلماني ورئيس المجلس الجهوي للسياحة بفاس “عزيز اللبار”، عن تفاصيل وملابسات احتجاجه صبيحة يومه الاربعاء 22 يناير مباشرة بعد زيارة الملكة الاسبانية “ليتيزيا” للرواق المغربي، بالمعرض الدولي للسياحة ( فيتور 2020 ) بالعاصمة الإسبانية، بعدما تم منعه من تقديم هدايا للعاهلة الاسبانية.

وقال رئيس المجلس الجهوي للسياحة بفاس أنه كان وراء الزيارة التي قامت بها العاهلة الاسبانية، بعدما دعاها في الدورة الماضية لتخصيص زيارة للرواق المغربي، مشيرا انه اعد العدة منذ شهور لصناعة هدايا تليق بالعاهلة الاسبانية، الا ان مسؤولا على البروتوكول بالسفارة المغربية، منعه من تقديم الهدايا، ما خلق حالة من التوتر بعد إنتهاء الزيارة، قبل ان يتم استدراك الامور وتوضيحها، وارسال الهدايا الى الملكة قبل مغادرة المعرض.

وكان البرلماني “عزيز اللبار” الذي يترأس المجلس الجهوي للسياحة بفاس، قد شرع في الصراخ والاحتجاج مباشرة بعد مغادرة الوفد الرسمي المرافق للعاهلة الاسبانية، بحضور السفيرة المغربية كريمة بنيعيش، ووعادل فقير مدير المكتب الوطني المغربي للسياحة، مشيرا انه “ممثل للشعب” ولا يجب منعه من تسليم الهدايا للملكة الاسبانية، قبل ان يعتذر للسفيرة المغربية ويقبل يديها، بعدما أوضحت وجهة نظرها بشان طبيعة البروتوكول المتبع خلال الزيارة الملكية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة