الكونفدرالية الديمقراطية للشغل “تقتحم” شركة تنمار للألبسة الجاهزة بمراكش والإدارة تعلن بدء الحرب على المكتب النقابي

حرر بتاريخ من طرف

الكونفدرالية الديمقراطية للشغل
وبحسب مصادر من داخل المكتب النقابي، فإن إدارة الشركة الكائن مقرها بالحي الصناعي سيدي غانم طريق آسفي،  وزعت لوائح استفزازية تدعو العاملات والعمال للتصريح بانتمائهم ( من مع النقابة و من مع المدير )، سعيا منها إلى  عزل أعضاء المكتب النقابي و ارهابهم. 
 
وأضاف المصدر ذاته، أن الإدارة المركزية المتواجدة بفرنسا، دفعت على وجه السرعة بمدير الموارد البشرية نحو فرعها بالمغرب، وتم عقد لقاءات مع اعضاء المكتب النقابي و خاصة رؤساء الأقسام، فيما ارغم مدير الشركة باقي العاملين والعاملات على تنظيم حفل ولاء وبيعة يوم الاثنين 7 يوليوز احتفالا بوصول المسؤول المذكور حيث اجبرت العاملات والعمال على التصفيق واطلاق الزغاريد ترحيبا به.
 
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع مراكش المنارة، سارعت للإعراب عن إدانتها الشديدة لتجريم العمل النقابي والتضييق على عمال وعاملات شركة تينمار للنسيج وتلفيق التهم ﻷعضاء المكتب النقابي. 
 
وقالت الجمعية في بيان لها، توصلت “كش24” بنسخة منه، إن “ألأداره المركزية للشركة المتواجدة بفرنسا ولممارسة الضغط على المكتب النقابي  سارعت  للحضور للمغرب حيت نظمت  لها الإدارة  حفلا رسميا  لتقديم الولاء من خلال أخبار العاملات على إطلاق الزغاريد والتصفيق، وخلال يوم الثلاثاء 8 يوليوز استأنفت جلسات الاستماع لباقي المسؤولين النقابيين ليتفاجئ 5 من أعضاء المكتب بتسليمهم استدعاءات عن طريق العون القضائي داخل مقر الشركة”.
 
واعتبرت الجمعية هذه” الممارسات انكارا لممارسة الحق النقابي وتجريما له وتضييقا ممنهجا على حقوق العاملات والعمال”، معبرة عن “إدانتها القوية لأساليب الترهيب والتخويف والاستفزازات  وتلفيق التهم في حق النقابيات والنقابيين”.
 
وطالب البيان “الجهات المسؤولة للتدخل الفوري والعاجل لحمل ادارة الشركة على احترام الحريات النقابية”.
 
هذا وأشار مصدر نقابي، إلى أن إدارة شركة تنمار للألبسة الجاهزة المتواجدة بمراكش تعتبر الزمن الذي تذهب فيه العاملة إلى المرحاض لقضاء حاجتها خارج أوقات العمل و يقتطع من أجرتها.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة