الكوكب و الأولمبيك المراكشيين في محك حقيقي عن الدورة 22 من القسم الثاني لكرة القدم

حرر بتاريخ من طرف

ستتجه أنظار ممتبعي  كرة القدم بمراكش إلى المركب الرياضي الجديد  الذي سيحتضن أطوار المبارة الهامة لفريق الكوكب المراكشي والإتحاد البلدي لأيت ملول برسم الدورة 22 من الدوري الوطني الثاني لكرة القدم.

و تعتبر المبارة محكا حقيقيا أخر لهشام الدميعي و لاعبيه لإضافة نقاط جديدة لرصيد ” الكاسم”، الذي يحتل حاليا المركز الأول ب 48 نقطة على بعد نقطة واحدة من مطارده المباشر : فريق “الجمعية السلوية”، كما تعد هذه المواجهة فرصة أخرى للاعبي الفريق المراكشي لتحقيق الفرجة على أرضية المركب الجديد حيث يتعين عليهم إستغلال عاملي الأرض و الجمهور، مع العلم أن الفريق الخصم لن يكون سهل المنال  فهو  يتواجد في المركز السادس ب 29 نقطة و سيكون مساندا بجماهيره التي ستحج إلى المركب الجديد لمساندة فريقها.

في السياق ذاته ففريق الكوكب المراكشي كان قد عاد إلى المدينة الحمراء بفوز مهم على حساب فريق حسنية أكادير عن  دوري “تشلانج “لكرة القدم خلال مرحلة ربع النهاية.

من جهة أخرى : الفريق الثاني بمراكش: “الأولمبيك “غادرها صبيحة  يومه السبت 30 مارس 2013 في إتجاه مدينة تمارة لمواجهة الإتحاد المحلي برسم الدورة 22 من بطولة القسم الوطني الثاني لكرة القدم ، على أرضية الملعب البلدي لتمارة ، و سيدخل الفريق الثاني بمراكش المبارة بمدرب جديد تسلم مقاليد الإدارة التقنية منذ أسبوعين حيث سيحاول ترميم الصفوف وسد الثغرات المتواجدة على مستوى العناصر وايضا البحث عن نقاط تبعد أولمبيك مراكش  عن جاذبية المراكز الأخيرة.

أولمبيك مراكش كان قد أقصي من دور الترضية بدوري” تشلانج “لكرة القد بعد عودته بحصة ثقيلة من العيون، مع العلم أن الفريق شكل من فئة الشبان تفاديا لأية مشاكل للعناصر الرئيسية.

و تجدر الإشارة إلى ان جميع مباريات القسم القسم الوطني الثاني في دورته 22 ستجرى يوم الأحد 31 مارس 2013 بداية من الساعة الثالثة بعد الزوال.

الكوكب و الأولمبيك المراكشيين في محك حقيقي عن الدورة 22 من القسم الثاني لكرة القدم

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة