الكلاب الضالة تغزو أحياء سطات وتهدد سلامة المواطنين

حرر بتاريخ من طرف

حميد حنصالي

تعرف جل أحياء مدينة سطات، هذه الأيام، انتشار الكلاب الضالة ، وهي وضعية أخرجت بعض الفعاليات الجمعوية بالمنطقة للتعبير عن استيائها مما تعرفه المدينة من ظاهرة الانتشار الكبير للكلاب الضالة، التي أصبحت تهدد سلامة السكان ، والعاملين الذين يتجهون إلى مقرات عملهم في فترات الصباح الباكر، الأمر الذي أصبح يؤرق بال الكثير منهم من انتشار مثل هذه الحيوانات الخطيرة، خاصة أن أغلب هذه الكلاب تحمل معها أمراضا مختلفة.

تزايد الكلاب على شكل مجموعات يتفاقم بمجرد أن يرخي الليل سدوله، حيث تنتشر مجموعات تلو الأخرى عبر مختلف أحياء المدينة كما هو الشأن لحي مانيا وبام ، الأمر الذي أصبح يتطلب استدعاء المصالح المعنية من أجل الإسراع في اتخاذ الإجراءات الوقائية عن طريق تنظيم حملات للقضاء عليها، أو إبعادها لأنها أصبحت تعكر صفو حياة السكان.

ناهيك عن خطر داء الكلب الذي يؤدي إلى الوفاة، سيما وأن انتشار هذه الكلاب الضالة يكون بالأماكن التي ترمى فيها النفايات ، الأمر الذي أضحى يشكل خطرا على سلامة وصحة المواطنين، الذين طالبوا غير ما مرة السلطات المحلية والمجلس الجماعي من خلال مصالح حفظ الصحة بالتدخل الفوري من أجل وضع حد لهذه الآفة، وبالتالي حمايتهم من الخطر المحدق بهم منذ مدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة