الكشف عن معطيات مثيرة عن “اغتصاب” رضيع شيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

كشفت مندوبة وزارة الصحة بإقليم شيشاوة عن حقائق مثيرة بخصوص قضية رضيع شيشاوة الذي لم يتجاوز عمره 3 أشهر، والذي تحوم شكوك حول تعرضه لعملية اغتصاب”، مشيرة الى ان معطيات كثيرة مغلوطة تم تداولها في هذا الاطار، ونافية أن تكون هناك “أي جهة معينة أقرت بتعرضه للاغتصاب “.

وأكدت المندوبة في تصريح للصحافة، على ” أن الرضيع تم استقباله في حالة وفاة في مستعجلات المستشفى الإقليمي بشيشاوة، وبعد عرضه على الطبيبة المختصة بالأطفال تفاجأت بتعرضه لكدمات على مستوى المؤخرة، ووجود بقع زرقاء في ضهره، وهو ما جعلها تخبر إدارة المستشفى التي أخبرت بدورها السلطات الأمنية، لتأمر النيابة العامة عن طريقها بعرضه على الطبيب الشرعي “.

ونفت المندوبة في التصريح ذاته، أن تكون قد صرحت بأن الرضيع تعرض للاغتصاب، وإنما قالت ان هناك شكوك حول تعرضه للاغتصاب، وأن الطبيب الشرعي هي الجهة الوحيدة المخول لها تأكيد أو نفي ذلك، وقد يكون الرضيع قد تعرض للتعنيف من طرف أحد الأشخاص أو والديه،” حسب تعبير المندوبة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة