الكشف عن عدد الزوار الذين إستقبلتهم قرية المناخ بموقع باب إيغلي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشفت الوزيرة المكلفة بالبيئة، في تصريح صحفي  على هامش مشاركتها في ندوة حول “شراكة مراكش من أجل المناخ” بالجامعة الدولية بالرباط، أن قرية باب إغلي استقبلت خلال مؤتمر المناخ ما بين 7 و18 نونبر الماضي، معدل 35 ألف شخص يومياً.

وأضافت الوزيرة حكيمة الحيطي خلال الندوة التي انعقدت صباح يومه الثلاثاء، أن الأسبوع الثاني من مؤتمر المناخ الذي احتضنته مراكش حقق حوالي 400 ألف شخص في المنطقتين، الزرقاء المخصصة للأمم المتحدة، والخضراء المخصصة للمجتمع المدني.

وقالت  الوزيرة المكلفة بالبيئة وبطلة المناخ بقمة كوب 22: “إن مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الأممية حول تغير المناخ “كوب22″ أكبر مؤتمر عالمي احتضنه المغرب ووصفته بالمؤتمر تاريخي، مؤكدة انه استقبل يومياً ما بين 35 ألف و50 ألف شخص يومياً، من 197 دولة طرف في الاتفاقية المناخية”.

وأشارت الحيطي، أن مؤتمر المناخ أكد أن المغرب قادر أمنياً ولوجستيكياً على تنظيم مؤتمرات عالمية بشكل جيد، وقالت إنه لأول مرة في تاريخ مؤتمرات الاتفاقية الأممية يجتمع المعنيون بشكل مباشر بالتغير المناخي بالموازاة مع  أنشطة من مستوى عالي، منها الملتقى البرلماني الذي جمع برلمانيين من مختلف دول العالم خصوصاً من إفريقيا، إضافة إلى قمة المنتخبين المحليين والجهويين، والفاعليين الصناعيين والمجتمع المدني والجامعات والمعاهد، والسكان الأصليين.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة