الكشف عن حقيقة ڨيديو هجوم “عصابة مخدرات” على سيارة ببليونش + ڨيديو

حرر بتاريخ من طرف

بعد انتشار شريط فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر هجوم أشخاص مدججين بأسلحة بيضاء على سيارة ببليونش المحاذية لمدينة سبتة المحتلة، تبين أن الفيديو يعود إلى السنة الماضية.

ووفقا لمصادر موثوقة، فإن الواقعة لا علاقة لها بتجارة المخدرات، وإنما هي تصفية حسابات بسبب مزاعم لها علاقة بقضية تمس الأخلاق العامة.

وأشارت المصادر ذاتها أن أحد المشاركين في عملية الهجوم يقبع بالسجن منذ يناير الماضي إثر التحقيق معه من طرف المكتب المركزي للأبحاث القضائية.

وأظهر شريط الفيديو الذي وثقه أحد المواطنين بواسطة هاتفه النقال، لحظات توقيف شخصين كانا على متن سيارة سوداء اللون من قبل مجموعة من الأشخاص المدججين بالأسلحة البيضاء، حيث هاجموا صاحب السيارة قبل إخراجه منها بالقوة، مع إصرارهم على تكسير المركبة بواسطة السكاكين و”الشواقير” والسيوف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة