الكشف عن حقيقة صفع شرطي لنادل بعدما طالبه بجواز التلقيح بالرباط

حرر بتاريخ من طرف

أسفرت الأبحاث والتحريات الأولية التي باشرتها الشرطة القضائية بولاية أمن الرباط حول اتهام شرطي بصفع نادل طالبه بإشهار جواز التلقيح قبل الولوج إلى المقهى، أن الحادث لا علاقة له بأي عنصر شرطة.

ونفت ولاية أمن الرباط، بشكل قاطع، صحة المزاعم المنشورة في مواقع التواصل الاجتماعي والتي ادعت بأن شرطيا استغل صفته الوظيفية وعرض نادل مقهى للعنف بسبب مطالبته بجواز التلقيح.

وقال بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني إن مصالح الأمن قد تفاعلت بجدية كبيرة مع شريط فيديو منشور على الشبكات التواصلية، يوثق لتعنيف نادل مقهى من طرف أحد الزبائن، حيث أظهرت الأبحاث والتحريات المنجزة أن دائرة الشرطة بحي النهضة بالرباط فتحت بحثا قضائيا في النازلة منتصف نهار اليوم السبت، واستمعت لكل من الضحية والمشتكى به، الذي لا يعمل شرطيا كما تم الترويج لذلك، وذلك في انتظار إحالة المحاضر المنجزة على النيابة العامة المختصة فور انتهاء إجراءات البحث.

وجددت مصالح الأمن الوطني التذكير على تفاعلها السريع مع كل المحتويات الرقمية التي تتعلق بأمن وسلامة المواطنين، وأكدت، في المقابل، بأن جميع الإجراءات القانونية أنجزت في هذه القضية، ونفت جميع الاشاعات التي تحدثت عن كون المشتكى به يعمل شرطيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة