الكشف عن حقيقة انتحار “طبيب إفريقي” داخل مستشفى ابن رشد

حرر بتاريخ من طرف

نفت إدارة المركز الاستشفائي ابن رشد بالدار البيضاء، خبر انتحار طبيب من أصول إفريقية داخل مكتبه بمستشفى ابن رشد، معتبرة أن ما تم تداوله عبارة عن “مغالطات ومعلومات خاطئة”.

وحسب ما أوضحته إدارة المركز الاستشفائي، فإن الهالك تم استقابله يوم الجمعة 13 شتنبر 2019، بمصلحة المستعجلات بمستشفى ابن رشد، على إثر حادث وقع خارج المستشفى، وقد تم التكفل به لمدة شهر قبل أن توافيه المنية بقسم الإنعاش يوم الجمعة 11 أكتوبر.

يذكر أنه تم تداول خبر انتحار طبيب ينحدر من دول جنوب الصحراء، متخصص في داء السكري والغدد بالجناح 26، مساء أول أمس الجمعة، بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء في ظروف غامضة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة