الكشف عن حقيقة استقالة 200 عضو من “البيجيدي”

حرر بتاريخ من طرف

على خلفية ما تناقلته بعض المنابر الإعلامية بخصوص “استقالة 200 عضو ينتمون لحزب العدالة والتنمية باشتوكة أيت باها والتحاقهم بحزب سياسي آخر”، نفت الكتابة الإقليمية للحزب صحة هذه الأخبار، مؤكدة أن المستقيلين من الحزب لم يتجاوز عددهم 24 عضوا، مردفة أن “غير ذلك تضخيم و تشهير”.

وأكدت الكتابة الإقليمية للحزب، في بلاغ لها، أن “هذه الاستقالات المحدودة والمخدومة لم تنل ولن تنال من تماسك وعافية الحزب على المستوى الإقليمي”، مشددة على أن الحزب مستمر كما عهده المواطنون في القيام بمهامه الحزبية والتمثيلية لما فيه المصلحة العامة، من خلال ما تقوم به الهيئات المجالية للحزب، وكافة منتخبيه على المستوى المجالي، وكذا ممثله على مستوى البرلمان.

وأبرز المصدر ذاته، أن التحاق أعضاء جدد بالحزب على المستوى الإقليمي مؤخرا، أحد المؤشرات الدالة على العافية التنظيمية للحزب وعلى استمرار ثقة وأمل المغاربة فيه.

وأشارت الكتابة الإقليمية، إلى “احترامها لإرادة المستقيلين في مغادرة الحزب، بصرف النظر عن الأسباب القائمة من ورائها، والتي يعرف حقيقتها الرأي العام المحلي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة