الكريمي يشرف على تعزيز شبكة المدارس جماعاتية باقليم الحوز

حرر بتاريخ من طرف

محمد تكناوي.

من أجل تفادي اكراهات التمدرس بجماعات تمتد على مساحات شاسعة يغلب عليها الطابع الجبلي بكثافة سكانية متناثرة كان للاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي تجربة رائدة في اقليم الحوز تتلخص في استجماع اطفال هده المناطق في مدارس جماعاتية من أجل محاصرة الاقسام متعددة المستويات ومحاربة الهدر المدرسي وتحسين أداء المدرسين و الرفع من جودة التعلمات .

وفي ذات السياق ومواكبة لتنفيذ البرامج المادية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي المتعلقة بتحسين الولوج إلى الخدمات التعليمية الأساسية، شد مولاي أحمد الكريمي مدير الأكاديمية الرحال إلى منطقة اجوكاك بمديرية الحوز ، نهاية الأسبوع المنصرم حيث قام بزيارة ميدانية تفقدية للمدرسة الجماعاتية اجوكاك.

وتم الوقوف خلال هده الزيارة، على الحالة الفيزيائية لمختلف مرافق هذه المؤسسة النموذجية التي تم تشييدها على مساحة 8000 متر مربع، وتضم تلميذات وتلاميذ المداشير والدواوير المجاورة.

وقد كان المسؤول الجهوي عن الشأن التعليمي مرفوقا بفعاليات تربوية وجمعوية بالمنطقة الى جانب ممثل عن المنسقية الإقليمية لمديري السلك الابتدائي ، ورئيس جمعية آباء وأمهات واولياء التلميذات والتلاميذ بإعدادية تنمل.

وتقتضي الإشارة ان إقليم الحوز يعتبر ابلغ تجسيد للاستراتيجية الوطنية التي تعتمد المدارس الجماعاتية كرافعة أساسية لهيكلة العرض التربوي بالعالم القروي، وايضا بالنسبة للاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي حيث تكتسي أهمية خاصة في المنظومة التعليمية بهدا الإقليم نظرا لمساهمتها الفعالة في النهوض بالتمدرس وتقليص معدلات الهدر المدرسي لا سيما في صفوف الفتيات.

وقد تعززت شبكة المدارس الجماعاتية بالإقليم بخمس مدارس، منها 3 مشغلة، و مدرستين جاهزتين لاستقبال التلاميذ، إضافة إلى ذلك، فقد أنجزت المديرية الإقليمية الدراسات التقنية لبناء مدرسة جماعاتية سادسة تم توطينها بجماعة تزارت. وسيتم إعطاء انطلاقة أشغال البناء في أقرب الآجال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة