“الكاف” يواجه أزمة جديدة بعد استقالة المغربي معاذ حاجي

حرر بتاريخ من طرف

استقال الأمين العام للاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف)، المغربي معاذ حاجي من منصبه أمس الاثنين، ليواجه الاتحاد القاري أزمة جديدة.

وأكد “الكاف” استقالة حاجي التي تأتي بعد أقل من عام على توليه المنصب، وذلك لأسباب شخصية.

ويغادر حاجي المنصب وسط اضطرابات كبيرة تواجه كرة القدم الإفريقية.

تولى حاجي المسؤولية في أبريل الماضي خلفا للمصري عمرو فهمي، الذي أقيل بعد أن وجه اتهامات بالفساد إلى رئيس “الكاف” أحمد أحمد أمام لجنة القيم التابعة للاتحاد الدولي (فيفا).

وأكدت لجنة القيم أنها فتحت تحقيقا في تلك المزاعم، لكن بعد مرور نحو عام لم يتم اتخاذ أي إجراء ضد أحمد أحمد الذي استجوبته الشرطة الفرنسية في يونيو الماضي.

ووافق أحمد أحمد بعد أيام من استجوابه في باريس على السماح لـ”الفيفا” بإرسال فاطمة سامورا الأمينة العامة للاتحاد الدولي إلى القاهرة لمدة ستة أشهر من أجل المساعدة في عملية إصلاح الاتحاد الإفريقي.

ووجد تقرير أصدرته لجنة مراجعة مستقلة لطريقة إدارة “الكاف” “عناصر محتملة لسوء الإدارة وإساءة‭‭ ‬‬استخدام محتملة للسلطة”.

وأشرفت سامورا على عملية إعادة هيكلة واسعة لـ”الكاف” من بينها عقود بث تلفزيوني مربحة مثيرة للجدل، لكن الاتحاد الإفريقي لم يتفق على بقاء سامورا خلال اجتماع لجنته التنفيذية في المغرب الشهر الماضي، ما أغضب رئيس “الفيفا” جياني إنفانتينو طبقا لمصادر قريبة من “الكاف”.

المصدر: رويترز

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة