القيادة الجهوية للدرك بمراكش تشن حربا على الجريمة ضواحي المدينة

حرر بتاريخ من طرف

اعلنت القيادة الجهوية للدرك الملكي، الحرب على مختلف مظاهر الجريمة بمراكش، اعطى انطلاقتها يوم الجمعة الماضي، القائد الجهوي للدرك الملكي الكولونيل “النماوي” والقائد بالنيابة “البخاري”.

وحسب مصادر كش24 فقد باشرت مصالح الدرك حملات واسعة شملت مجموعة من الجماعات والاحياء المتاخمة لمراكش، والتي مكنت من توقيف عدد مهم من المجرمين والخارجين عن القانون.

وقد شملت الحملات الواسعة للقيادة الجهوية للدرك بتنسيق مع مختلف المراكز الترابية للدرك ، مجموعة من الجماعات ضواحي المدينة من ضمنها جماعة تاسلطانت وسعادة وتامنصورت ، حيث تمت الاطاحة بعصابات تنشط في سرقة المنازل، وأخرى تنشط في سرقة الاسلاك الكهربائية والنحاسية، و4 من كبار تجار المخدرات، الى جانب عدد مهم من اللصوص والمبحوث عنهم.

وقد جندت القيادة الجهوية للدرك عددا مهما من العناصر الدركية، و طلاب المدرسة الجهوية للدرك، لشن الحملات الواسعة بقيادة المركز القضائي للدرك، بعد اجتماعات ماراطونية بداية الاسبوع المنصرم وبناء على تقارير أمنية حول تفشي الجريمة ضواحي مراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة