“القنبلة المزيفة” بثانوية ديكارت..الأمن يهتدي للمتورط

حرر بتاريخ من طرف

أسفرت الأبحاث والتحريات التي باشرتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط، مساء أمس الاثنين، عن الاهتداء إلى الشخص الذي قام بوضع طرد مشبوه، عبارة عن علبة كارطونية تضم قنينتين فارغتين لمشروبات كحولية موصولتين بشريط، وذلك بالقرب من مؤسسة تعليمية تابعة لبعثة أجنبية بالرباط.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أن إجراءات البحث قد أوضحت أن المعني بالأمر يبلغ من العمر 41 سنة، مقيم بمدينة تمارة، ويتابع علاجه بمصحة متخصصة في الأمراض العقلية والنفسية، وقد تعذر عليه تحديد دوافع وخلفيات قيامه بهذا التصرف بسبب التضارب الناجم عن وضعه الصحي غير الطبيعي.

وتابع المصدر ذاته أنه قد تمت إحالة المعني بالأمر على مستشفى الرازي للأمراض العقلية والنفسية بسلا، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، مع التذكير أن الخبرات التقنية المنجزة أكدت بأن الطرد المحجوز لم يكن يشكل أي تهديد أو خطر على أمن الأشخاص وسلامة الممتلكات.

وكان بلاغ سابق للمديرية العامة للأمن الوطني قد كشف أمس الاثنين أن مصالح ولاية أمن الرباط، باشرت عند الساعة السابعة والنصف من صباح الاثنين، إجراءات معاينة كيس من الورق المقوى مشكوك في طبيعته ومحتوياته، بعدما تم العثور عليه بالقرب من مؤسسة تعليمية تابعة لبعثة أجنبية.

وذكر المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أن المعاينات والخبرات المنجزة أوضحت أن الكيس المحجوز لا يشكل أي تهديد لأمن الأشخاص وسلامة الممتلكات، وأنه يحتوي فقط بداخله على قنينتين فارغتين لمشروبات كحولية تم تلفيفهما عرضيا بواسطة شريط، وذلك بشكل يرجح فرضية “الإنذار الخاطئ نتيجة تصرف طائش”.

وأضاف المصدر ذاته أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط فتحت بحثا معمقا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مشفوعا بمراجعات تقنية لتسجيلات كاميرات المراقبة القريبة من عين المكان، وذلك لتشخيص هوية الشخص الذي وضع الكيس المحجوز بالقرب من المؤسسة التعليمية، وكذا تحديد دوافع وخلفيات القيام بهذا التصرف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة