القاتل الصامت يُنهي حياة شاب ويرسل صديقه إلى المستشفى

حرر بتاريخ من طرف

لقي شاب في نهاية الثلاثينيات من عمره مصرعه، ليلة أمس الثلاثاء 20 نونبر الجاري، داخل حمام الشقة التي يقيم بها بمنطقة اكزناية بطنجة، متأثرا باستنشاق غاز مونوكسيد الكربون الناتج عن احتراق غير كامل لغاز البوتان المنبعث من قنينة غاز، استخدمها لتسخين المياه.

وأفادت مصادر، أن الهالك البالغ من العمر قيد حياته 39 سنة، يتحدر من ضواحي خنيفرة، كان يشتغل كسائق بإحدى الشركات، دخل للاستحمام، لكن تسرب الغاز القاتل جراء استخدامه لقنية غاز لتسخين المياه أدى إلى فقدانه للوعي وسقوطه مغشيا عليه فوق أرضية الحمام.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الغاز المنبعث من القنينة، تسبب أيضا في اختناق أحد أصدقاء الضحية الذي حاول تقديم المساعدة لهذا الاخير، غير أن  قوة ترسب الغاز القاتل اسقطته بدوره مغشيا عليه، وقد جرى نقل الضحايا الى قسم المستعجلات التابع للمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، مشيرة إلى أن الهالك وصل جثة هامدة إلى المستشفى، في حين تم إسعاف صديقه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة