القاتل الصامت يخنق أربعينيا ومُطلّقة داخل حمام منزلي

حرر بتاريخ من طرف

فتحت مصالح الدرك الملكي، تحقيقا في أسباب وظروف وفاة أربعيني وسيدة مطلقة، في مركز الجماعة الترابية سيدي بيبي نواحي اشتوكة آيت باها، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ووفق المعطيات المتوفرة يرجّح أن يكون استنشاق غاز أحادي أوكسيد الكربون السبب في وفاة الهالكين عقب استحمامهما في حمام المنزل، إذ أوردت مصادر من عين المكان أن المفارقين للحياة وهما شخص يبلغ من العمر 43 سنة رفقة سيدة عشرينية مطلقة، عثر عليهما جثة هامدة.

وبأمر من النيابة العامة المختصة جرى توجيه الجثّتين إلى مستودع الأموات، من أجل إخضاعهما للتشريح وتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة، ومن أجل تحديد طبيعة العلاقة التي تجمع الهالكين، لفائدة البحث الذي فُتح في إطار هذه القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة