القابلات ببني ملال يشنون هجوما لاذعا على وزارة الدكالي

حرر بتاريخ من طرف

شنت الممرضات القابلات هجوما لاذعا على وزارة أنس الدكالي، بعد إقصائهن من التوظيف، محملات إياها المسؤولية لما ستؤول إليه أوضاعهن .

وطالبت الممرضات القابلات، خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمنها امس الأحد أمام مقر المديرية الجهوية للصحة ببني ملال، بتوفير مناصب شغل كافية لجميع الخريجات المعطلات بشعبة القابلات وتوظيفهن في المصالح التي تشمل مجال تخصصها وبالأخص بمصلحة تنظيم النسل أو بمراقبة المرأة الحامل أو بمصلحة ما بعد الولادة أو طب الأطفال أوالمواليد.
من جهتها أوضحت إحدى المحتجات في تصريح لـ”كشـ24″ أن هذه الوقفة الاحتجاجية جاءت بعد آخر مستجدات الأوضاع التي وصفتها بالكارثية وعرفتها الساحة التمريضية في ظل الظروف المشينة التي مرت فيها مباراة عاشر يونيو المنصرم، مشيرة إلى أنه نظرا كذلك لتجاهل الوزارة الوصية لوضعية المعطلين وفي إطار المطالبة بالحق المشروع في التوظيف، متوعدة في نفس الوقت بالاستمرار في احتجاجاتهن حتى تحقيق مطالبهن المشروعة .

وفي سياق متصل، استنكرت تنسيقية القابلات فرع بني ملال، التابع للتنسيقية الوطنية لخريجي وممرضي المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة ، في بيان توصلت “كشـ24” بنسخة منه، الإقصاء والتهميش الممارس في حق شعبة القابلة بالإضافة إلى التقسيم غير العادل وغير العقلاني في عدد مناصب التوظيف ، مبرزة في نفس البيان أن أكثر من 2500ممرضة قابلة عاطلة ولم يتم تخصيص سوى 300 منصب شغل فقط لهن وهذا لايكفي لمواجهة نسبة الوفيات عند الأمهات الحوامل المقدرة عددها ب72,6 بالنسبة لكل 100ألف ولادة وكذا نسبة الوفيات عند الأطفال حديثي الولادة المقدرة ب 23,6 بالنسبة لكل ألف ولادة والتي تعتبر أهم التحديات التي يواجهها النظام الصحي الوطني، في حين أن هناك فائض في المناصب التي ظلت فارغة في شعب أخرى.

 

كمال عسو

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة