القائد العام للدرك الملكي يطيح بمسؤولين جدد بينهم “كولونيل”

حرر بتاريخ من طرف

أمر الجنرال دوديفيزيون محمد حرمو، قائد الدرك الملكي، بشكل رسمي، بإعفاء مسؤولين بالدرك، بعد تحقیقات لجنة خاصة، من بينهم كولونيل يعمل قائدا جهويا للدرك بالجديدة، بعد أن ارتكب أفعالا مسيئة للجهاز وتسببه في فوضى بمركز يخضع لنفوذه الترابي.

وبحسب يومية “المساء” في عددها لنهاية الأسبوع، فإن مسؤولين مركزيين بالدرك أشرفوا على التحقيقات مع الكولونيل المعين قبل سبعة أشهر بالجديدة، والذي نسبت اليه سلوكات تتجلى في اقتحامه مركزا الدرك الملكي بالطريق السيار بمنطقة سيدي اسماعيل، والدخول في حالة هستيرية مع العاملين به، وإحداث خسائر مادية بسيارتين، وإنزال وابل من السب والقذف على العاملين بالمركز نفسه.

وكانت اليومية المغربية سباقة إلى نشر موضوع قرارات قيادة الدرك الملكي، التي همت رؤساء سريات للدرك الملكي بالنيابة، تم توقيفهم عن أداء مهامهم دون اتخاذ قرار نهائي في حقهم، بالموازاة مع توجيه استدعاءات المسؤولين عن سريات للدرك، وسبق أن زارتهم لجن تفتیش خاصة واستدعت القيادة العليا للدرك الملكي إلى مقرها بالرباط، السبت الماضي، مسؤولا دركيا من أجل التحقيق معه حول المنسوب إليه من عربدة وتهشيم للسيارات، والسب والقذف العلنيين.

وعلمت الجريدة، أن الجنرال دو ديفيزيون محمد حرمو، القائد الجديد لجهاز الدرك الملكي، واصل تغييرات وتنقيلات جديدة في صفوف الدرك لضخ دماء جديدة في الجهاز، إذ عمد إلى إلحاق مسؤولين كبار بقيادة الرباط، من بينهم ضباط ومسؤولون بالدرك برتبة كولونيل، إذ تم إلحاق الكولونيل محسن بوخبزة بالقيادة العليا بالرباط، وتعيين الكولونيل الدبسي، القادم من القيادة العليا للدرك الملكي، خلفا له على رأس القيادة الجهوية بالعيون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة