الفيلم المجري “على الروح والجسد” يفوز بجائزة “الدب الذهبي” بمهرجان برلين

حرر بتاريخ من طرف

فاز الفيلم المجري “على الروح والجسد” لمخرجته أنودي ألديكو بالجائزة الكبرى “الدب الذهبي” لمهرجان برلين السينمائي الدولي (برليناله) في دورته ال67.

وتدور أحداث هذا الفيلم الرومانسي عن قصة حب في مدينة بودابست عاصمة المجر ، إذ رغم كل الأزمات وحد بينهما الحب والمشاعر القوية.

وقالت المخرجة أثناء تسلم الجائزة في حفل الاختتام الرسمي للمرهجان أقيم مساء أمس في تعليقها “نحن نعيش في أوقات مضطربة.. ونحتاج أفلاما يصنعها سينمائيون شجعان يستطيعون التطرق إلى مواضيع هامة لكوكبنا”.

أما جائزة “الدب الفضي” جائزة لجنة التحكيم الكبرى، فذهبت إلى المخرج آلان جوميس عن فيلمه “الدراما الإفريقية “، وهو إنتاج مشترك فرنسي بلجيكي سنغالي ألماني لبناني، يسلط الضوء على ألبوم للمغنية الكونغولية التي تذهب في بحث مضني عن ابنها المراهق في شوارع كينشاسا بالكونغو.

وفازت المخرجة الهولندية أجنيز سكا ب”الدب الفضي” أيضا “جائزة ألفريد باور” عن فيلمها “بوكوت”، إذ تدور أداثه عن امرأة عجوز تعيش وحدها في وادي ترتكب فيه جرائم غامضة.

وذهبت جائزة “الدب الفضي” لأفضل مخرج، إلى الفنلندي أكي كوريسماكي عن فيلمه “الجانب الاخر من الأمل” في حين فازت الكورية الجنوبية كيم مين بجائزة “الدب الفضي ” لأفضل ممثلة عن فيلم “في ليلة مظلمة علي الشاطئ” للمخرج هونغ سانغ سو فيما فاز الممثل النمساوي جورج فريدريك بجائزة “الدب الفضي” لأفضل ممثل عن فيلم “ليلة وليلة” للمخرج توماس ارسيان.

وذهبت جائزة أفضل سيناريو إلى سيباستيانو ليلو عن فيلم “أونا موهير امرأة رائعة”، وهو من إخراج جونزالو مازا، وإنتاج مشترك بين شيلي والولايات المتحدة وإسبانيا.

وكان للمشاركين العرب في المهرجان جزء من الجوائز إذ منحت لجنة التحكيم للمخرج الفلسطيني رائد أنضوني جائزة “الدب الفضي” عن أفضل فيلم وثائقي، وهي الجائزة الأولى التي يحصل عليها عن فيلمه “اصطياد أشباح”، الذي يصور مأساة معتقلين فلسطينيين سابقين وهم يعيدون تمثيل التعذيب الذي تعرضوا له في مركز للتحقيق في إسرائيل.

ويسلط الفيلم الضوء على ظروف غرف التحقيق والزنازين في مركز “موسكوبيا” للتحقيق، إذ شارك فيه معتقلون حقيقيون يحكون الإذلال الذي تعرضوا له خلال فترة احتجازهم ويجسدونها في إطار ديكور ساهموا في بناءه لهذا الغرض.

كما كرم مهرجان برلين الناقد السينمائي سمير فريد ومنحه جائزة “كاميرا برينالي”، إذ يعتبر أول ناقد عربي أفريقي يحصل علي هذه الجائزة.

وجدير بالإشارة إلى أن لجنة التحكيم بالمهرجان الدولي التي ترأسها المخرج الهولندي باول فيرهوفن (78 سنة ) ضمت المنتجة التونسية دورا بوشوشة إلى جانب الممثلة الألمانية يوليا ينتش (38 سنة) والفنان الأيسلندي أولافور إلياسون والممثلة الأمريكية ماغي جيلينهال والممثل والمخرج المكسيكي ديغو لونا والمخرج وكاتب السيناريو الصيني وانغ كوانان. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة