الأربعاء 29 نوفمبر 2023, 22:24

منوعات

الفيضانات تحرر أسد بحر من أسره في نيويورك


كشـ24 - وكالات نشر في: 1 أكتوبر 2023

استغل أسد البحر في حديقة الحيوانات المركزية بنيويورك الفرصة للهروب لفترة وجيزة من حوض السباحة أثناء الفيضانات التي اجتاحت المدينة.

وأفادت قناة "ABC News" بأن مياه الفيضانات الناجمة عن هطول أمطار غزيرة غمرت المدينة وتم إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحائها.

وأضافت أن الحيوان تمكن من الفرار من القفص بسبب ارتفاع منسوب المياه، وتجول قليلا ثم عاد إلى حوض السباحة.

استغل أسد البحر في حديقة الحيوانات المركزية بنيويورك الفرصة للهروب لفترة وجيزة من حوض السباحة أثناء الفيضانات التي اجتاحت المدينة.

وأفادت قناة "ABC News" بأن مياه الفيضانات الناجمة عن هطول أمطار غزيرة غمرت المدينة وتم إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحائها.

وأضافت أن الحيوان تمكن من الفرار من القفص بسبب ارتفاع منسوب المياه، وتجول قليلا ثم عاد إلى حوض السباحة.



اقرأ أيضاً
لماذا يكتم الرجال مشاعرهم السلبية ؟
لا يتبع الرجال عادةً طريقةً محددةً للتعبير عن المشاكل التي تسبب لهم الحزن والتوتر والقلق والغضب، بل يميلون في الغالب لكتم مشاعرهم. ذلك أن الرجال يعيشون في الأساس  منذ الصغر تحت ضغط رسالة واحدة "لا تظهروا ضعفكم"، كما تقول الدكتورة برين براون في كتابها "الجرأة". وفي الوقت ذاته، يمتنع الرجال عن طلب المساعدة، حتى من المقربين منهم كالأصدقاء، والأهل والزوجات. ويرى الباحثون أن التنشئة الاجتماعية للأطفال وتربيتهم على الصلابة وقوة التحمل، وتجنب أي سلوك ينظر إليه على أنه يشير للضعف، بما في ذلك مظاهر التعبير عن الحزن، قد تؤدي إلى تعرض الرجال للاكتئاب لاحقا، ذلك أن المجتمع بشكل عام لا يتقبل بكاء الأطفال الذكور في الصغر، ولا حتى اكتئاب الرجال في الكبر. لماذا لا يعترف الرجال بمشاكلهم؟ تقول مؤسسة صحة الرجال الألمانية، إن تشخيص الأمراض النفسية لدى الرجال يعد أمرا صعبا للغاية؛ نظرا لأنهم يتعاملون مع مشاكلهم النفسية من خلال قمعها وعدم الاعتراف بها. وأوضحت المؤسسة، أن كتم الرجال لمشاكلهم النفسية يرجع لكونهم يرونها لا تتوافق مع الصورة الذهنية النمطية الذكورية؛ كونها تعبر عن الضعف والعجز والفشل الشخصي. إستراتيجيات المواجهة الذكورية وأضافت المؤسسة الألمانية أن الرجال يحاولون مواجهة المشاكل النفسية من خلال اللجوء إلى "إستراتيجيات ذكورية"، تتمثل في: العدوانية. الغضب. الانسحاب الاجتماعي. الانهماك في العمل. الإفراط في ممارسة الرياضة. الهروب إلى العالم الافتراضي. كما حذرت من عواقب وخيمة قد تترتب على عدم تشخيص ومعالجة الاكتئاب لدى الرجال، منها: عدم القدرة على العمل. التدهور الاجتماعي. الوحدة. اضطرابات القلق. التفكير في الانتحار. الإصابة بالأمراض مثل السكري والسكتة الدماغية. ولتجنب هذه المخاطر الجسيمة، أوصى الخبراء بمواجهة الرجال لمشاكلهم النفسية، وعدم النظر إليها باعتبارها وصمة عار، مع ضرورة الخضوع للعلاج النفسي في الوقت المناسب. الصمت يطغى على الصحة العقلية وفي تقرير نشره موقع "سيكولوجي توداي" الأميركي، قال الكاتب نيك نورمن إن تقبل الرعاية النفسية زاد على مدى السنوات الثلاثين الماضية، كما ارتفعت معدلات الوعي العام بمشاكل القلق والاكتئاب والصدمات النفسية، ليُسلّط الضوء على القضايا المسكوت عنها منذ عقود طويلة. لكن رغم المستوى الذي وصلت إليه الرعاية النفسية، فلا يزال الصمت يطغى على الصحة العقلية لدى الرجال. فوفقا للمركز الأميركي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، يعاني رجل من كل 10 رجال من القلق أو الاكتئاب، فيما يطلب أقلّ من نصفهم المساعدة. وفي عام 2020، بلغ عدد وفيات الرجال بسبب الانتحار نحو 4 أضعاف المعدل المسجل لدى النساء. "لا تظهروا ضعفكم" ولا تكمن المشكلة الحقيقية -حسب نورمن- في اختلاف طريقة الرجال للتعبير عن الحزن، بل تتعلق بالثقافة المجتمعية التي لا تشجع الرجال على إظهار الحزن، وترى أن أي اعتراف بالحزن يتعارض مع كثير من التعليمات الاجتماعية التي يتلقاها الرجال طوال حياتهم، فمنذ الصغر يُقال لهم إن الرجال لا يبكون. وهذا ما ذهبت إليه الدكتورة برين براون في كتابها "الجرأة"، بقولها: "يعيش الرجال في الأساس تحت ضغط رسالة واحدة: لا تظهروا ضعفكم". نصائح ضرورية للرجال ويقدم نورمن بعض النصائح التي يمكنها توجيه الرجال نحو الطريق الصحيح، ومنها: تقبل المشاعر بكامل ثقلها: يفضّل الرجال كتم مشاعرهم السلبية، إذ يرونها محفوفة بالمخاطر. والحل لهذه المعضلة يكمن في تقبّل العواطف بدلاً من تجنبها. مصاحبة رجال لا يخشون إظهار ضعفهم: إحدى أكثر المهام تحديا هي الانفتاح على أشخاص آخرين. ويوضح الكاتب أن العمل الداخلي هو رحلة شخصية، لكننا نحتاج إلى وجود أشخاص آخرين بجانبنا، فلا يوجد إنسان يعيش بمفرده. ومن خلال البحث عن أشخاص آخرين يشاركون في هذه المخاطرة وإظهار جوهرنا، سنجد مجتمعًا داعمًا ومفيدًا في رحلة الشفاء. تقنيات أخرى للمواجهة من جانبها، قالت الطبيبة النفسية الألمانية مازدا أدلي، إن "التوتر النفسي المستمر له تأثير سلبي على الذهن والنفس؛ حيث إنه يؤدي إلى ضعف التركيز ومشاكل الذاكرة، كما أنه يرفع خطر الإصابة باضطرابات الخوف والقلق ونوبات الذعر، فضلا عن أنه يمهد الطريق للإصابة بالاكتئاب". ولتجنب هذه المخاطر الصحية الجسيمة، ينبغي مواجهة التوتر النفسي المستمر من خلال ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا والتأمل وتمارين التنفس وتمارين الانتباه، كما أن المواظبة على ممارسة الرياضة تساعد على التخلص من التوتر النفسي. ومن المفيد أيضا ممارسة الهوايات ومقابلة الأصدقاء؛ حيث يساعد ذلك على تعزيز المشاعر الإيجابية، ومن ثم الشعور بالاسترخاء النفسي، وفق أدلي. متى تحتاج العلاج النفسي؟ وإذا لم تفلح هذه التدابير في مواجهة التوتر النفسي المستمر، تنصح الدكتورة باستشارة طبيب نفسي للخضوع للعلاج النفسي؛ حيث يساعد العلاج السلوكي المعرفي على تغيير طرق وأنماط التفكير، التي تعزز التوتر النفسي مثل السعي الدائم إلى الكمال. المصدر :الجزيرة
منوعات

شواطئ الولايات المتحدة الجنوبية تعج بقطع أثرية “مخيفة”!
امتلأت الشواطىء الجنوبية للولايات المتحدة بـ "زجاجات السحرة" المملوءة بأشياء مختلفة مكرسة لـ "دفن الأرواح الشريرة". وتشير قناة Fox News التلفزيونية إلى أن الاكتشافات "المخيفة" على طول ساحل خليج المكسيك "تخيف حتى المستكشفين"، لذلك يجب على مرتادي الشاطئ "توخي الحذر" و"الأفضل" ترك هذه الزجاجات مغطاة جيدا. ويقول الباحث جيس تونيل لـ Fox Digital: "إنها لا تخيفوني، لكنني لن أفتحها. أقصد، لأنها حتما تحتوي على تعويذات وأشياء - فلماذا المخاطرة". وقد تحتوي هذه الزجاجات على شعر، أعشاب، نباتات، أظافر وحتى "سوائل بشرية"، هذه المواد تقليديا تستخدم في بريطانيا وفقا لقسم العلوم والمجتمع بجامعة ماكغيل، هناك في القرنين السادس عشر والسابع عشر إيمان قوي بالسحرة وقدرتهم على التسبب في الفوضى باستخدام التعويذة. وفي الوقت نفسه، استخدمت ما يسمى بـ "زجاجات الساحرة" لصد "السحر". ووفقا لجيس تونيل، هذه الزجاجات على الأغلب صنعت في بلدان حوض الكاريبي أو أمريكا الجنوبية وليس في الولايات المتحدة. المصدر: نوفوستي
منوعات

أكبر جبل جليدي في العالم “يتحرك”.. ماذا حدث؟
بدأ أكبر جبل جليدي في العالم في التحرك، بعد عقود من بقائه في قاع البحر بالقارة القطبية الجنوبية، حسب ما ذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية. وانفصلت كتلة ضخمة من الجليد عن الجرف الجليدي فيلتشنر رون عام 1986، وتجمدت على الفور تقريبا، في قاع بحر ويديل في القطب الجنوبي. وقال المصدر إن هذا الجبل الجليدي يسمى "A23a" ويزيد سمكه على 400 متر وتبلغ مساحته نحو 4 آلاف كيلومتر مربع، مما يعني أن حجمه يزيد على ضعف حجم العاصمة البريطانية (1572 كيلومتر مربع). وبعد ما يقرب من 3 عقود، يعتقد العالمان إيلا غلبرت وأوليفر مارش أن حجم الجبل الجليدي تقلص بما يكفي ليفقد قبضته على قاع البحر، كجزء من دورة النمو الطبيعي للجرف الجليدي، وبدأ في التحرك. وأضافا أن "A23a" حصل على لقب "أكبر جبل جليدي حاليا" عدة مرات منذ الثمانينيات، ويتم تجاوزه أحيانا بواسطة جبال جليدية أكبر لكن أقصر عمرا، بما في ذلك "A68" عام 2017، و"A76" عام 2021. ورجح العالمان أن يتجه الجبل الجليدي، الذي تحمله تيارات المحيط، شرقا، وحسب الأرقام المتوفرة فإن "A23a" يتحرك بمعدل 5 كيلومترات يوميا. وذكرا: "رغم أن هذا الجبل الجليدي على وجه التحديد قد انفصل كجزء من دورة النمو الطبيعي للجرف الجليدي، فإن تغير المناخ يقود التغيرات في جليد القارة القطبية الجنوبية، وتفقد القارة كميات هائلة من الجليد كل عام". المصدر: سكاي نيوز
منوعات

هل يمكن للذكاء الاصطناعي أن يأخذ دور الطبيب؟!
تُستخدم "الخوارزميات الذكية" بنشاط في مجال الرعاية الصحية في موسكو. وتستعين بها حاليا عشرات الخدمات الرقمية في العاصمة. وعلاوة على ذلك، فمنذ يناير الماضي في موسكو، تم تضمين تحليل صور الأشعة المقطعية والأشعة السينية باستخدام الذكاء الاصطناعي في برنامج التأمين الصحي الإلزامي. وكانت العاصمة هي الأولى في البلاد التي قدّمت تعريفة خاصة لتحليل الدراسات الإشعاعية باستخدام الشبكات العصبية. وفي الوقت نفسه، أكدت وزارة الصحة أن خدمة Botkin.AI الرقمية لا تستخدم في عيادات العاصمة. وتم اختبارها في منطقة تولا فقط، حيث تم تعليق استخدامها في الوقت الراهن. وذلك بسبب أنها ترتكب أحيانا أخطاء في تشخيص الأمراض عند معالجة بعض تقارير الأشعة السينية ويوضح الخبراء أنه يمكن أيضا أن يطبق هذا النظام في العيادات الخاصة المختلفة. والمقصود بالأمر هو خوارزمية Botkin.AI الذكية التي تم تطويرها لتشخيص الأمراض في الصور بناء على نتائج الدراسات الشعاعية، مثل الأشعة السينية والمقطعية و التصوير الشعاعي للثدي. واعتبرت الوكالة الحكومية للرقابة على صحة المواطنين، أن تلك الخوارزمية يمكن أن "تسبب ضررا لصحة المرضى"، وأوضحت أنها تقوم بفحص الشركة المصنعة للخوارزمية فكيف يمكن تجنب الأخطاء عند استخدام الذكاء الاصطناعي في الطب؟ كما قال إيغور بيفوفاروف، كبير المحللين في مركز الذكاء الاصطناعي لدى معهد موسكو للفيزياء التقنية، فإن حتى الخوارزمية الأكثر "ذكاءً" لا يمكن مقارنتها بقدرات الطبيب الكفوء. وأوضح قائلا:" ليس عبثا أن يقولوا إن الطب هو الفن. ويعتمد الطبيب الجيد على حدسه ومهاراته الأخرى التي تطورت عنده على مدى سنوات عديدة من الخبرة. لذلك، أعتقد أن الذكاء الاصطناعي لن يتمكن أبدا من أن يأخد دور الطبيب." ومع ذلك، يمكن أن يكون الذكاء الاصطناعي مساعدا ممتازا للطبيب، هذا ما يؤكده بيفوفاروف. وفي الوقت نفسه، فمن أجل إنشاء خدمات رقمية دقيقة وفعالة للغاية، يجب تدريبها على كمية كبيرة جدا من البيانات الطبية عالية الجودة. ومن الناحية العملية، يمكن لطبيبين، مثلا تفسير صورة واحدة للأشعة السينية بشكل مختلف. لكن الذكاء الاصطناعي يتدرب على الصور التي يضعها الأطباء. وأوضح الخبير أنه في الواقع يواجه خيارات متناقضة. مع ذلك فإن الأمر يتوقف على الأطباء ومدربي الذكاء الاصطناعي وعلى الإجراءات المختصة لتقييم فعالية الخدمات الرقمية الجاهزة.   كومسومولسكايا برافدا
منوعات

بعد 30 عاما.. أكبر جبل جليدي في العالم يتحرك!
بدأ أكبر جبل جليدي في العالم بالتحرك، بعد 30 عاما من "البقاء عالقا" في مكانه، وفقا للخبراء. وتبلغ مساحة كتلة الجليد التي يطلق عليها A23a، حوالي 1540 ميلا مربعا، ويبلغ سمكها 1312 قدما (399.9025 متر). والآن، يتحرك A23a شمالا بفعل الرياح وتيارات المحيط "بسرعة"، بعد 30 عاما من ثباته في قاع المحيط. وينجرف عبر شبه جزيرة القطب الجنوبي، ومن المفترض أن ينهار بسبب المياه القوية بمجرد الوصول إلى المحيط المفتوح. ويجب تتبع الأجسام الكبيرة مثل A23a باستمرار بعد تحركها، لأنها يمكن أن تشكل تهديدا للسفن، وكذلك الحياة البرية. وعلى عكس العديد من الجبال الجليدية الكبيرة التي تنفصل عن القارة القطبية الجنوبية وتطفو بعيدا، لم يتحرك A23a سوى بضع مئات من الأميال منذ انفصاله عن الجرف الجليدي Filchner في أغسطس 1986. ويرجع ثباته إلى كونه "مرتكزا" (أو عالقا) في قاع البحري. ومع ذلك، تحرر الجبل الجليدي الضخم الآن. وقال الدكتور أندرو فليمنغ، خبير الاستشعار عن بعد من هيئة المسح البريطانية للقارة القطبية الجنوبية، لـ"بي بي سي" إنه اكتشف العلامات الأولى للحركة من A23a في عام 2020. وقال: "كنا نتساءل عما إذا كان هناك أي تغيير محتمل في درجات حرارة مياه الجرف، أدى إلى تحريك A23a، ولكن الإجماع هو أن الوقت قد حان للتو". ومن المتوقع أن يصل A23a إلى التيار المحيط بالقطب الجنوبي، وهو عبارة عن حلقة طولها 13000 ميل من مياه المحيط تتدفق حول القارة القطبية الجنوبية. ومن الممكن أن يثبت بالقرب من جورجيا الجنوبية، وهي جزيرة تقع إلى الشمال في جنوب المحيط الأطلسي وتعد نقطة ساخنة للفقمات والطيور البحرية. وإذا حدث ذلك، يخشى الخبراء من أنه قد يعطل روتين تغذية هذه المخلوقات. ولكن إذا ذاب، فإن المعادن المنطلقة من الجليد يمكن أن توفر العناصر الغذائية للكائنات الحية في قاع السلسلة الغذائية للمحيطات. ويؤدي ارتفاع درجات حرارة المياه والهواء الناجم عن ظاهرة الاحتباس الحراري إلى حدوث حالة من عدم الاستقرار على طول سواحل القارة القطبية الجنوبية وغرينلاند، ما يؤدي إلى تسريع ذوبان الجليد. المصدر: ديلي ميل
منوعات

بأكثر من 50 مليون دولار.. “زفاف القرن” يهز مواقع التواصل الاجتماعي
ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بفيديوهات لما وصف بـ"زفاف القرن" بين الأمريكيين مادلين بروكواي وصديقها جاكوب لاغرون، بكلفة أكثر من 50 مليون دولار. وتزوج الحبيبان في العاصمة الفرنسية باريس، حيث أقاما حفلات مبهرة لمدة 5 أيام في أكثر المواقع المرغوبة في جميع أنحاء مدينة الأضواء. وشهدت الأيام الخمسة مشاركة فرقة "مارون 5" الشهيرة في إحدى الحفلات، وعشاء ترحيبيا في دار الأوبرا بباريس، وغداء خاصا في جناح "شانيل هوت كوتور"، وليلة ولا ألف ليلة وليلة في قصر فرساي. وتلقت الشابة البالغة من العمر 26 عاما معاملة كبار الشخصيات طوال أسبوع تقريبا، شملت سائقا خاصا، وفريقا كبيرا للشعر والمكياج للتأكد من أن مادلين ستبدو مثالية في كل مناسبة، وعددا من مصممي الأزياء، ومجموعة من المصورين المحترفين الذين تابعوها في كل خطواتها. وقامت مادلين بتوثيق زفافها برمته ومشاركته على حساب في "تيك توك"، حيث انتشرت مقاطع الفيديو على نطاق واسع، وحصلت على مئات الآلاف من المشاهدات، وتركت الكثير من الناس يتساءلون: من هما مادلين وجاكوب؟ وكيف تمكنا من إقامة أكثر حفلات الزفاف بريقا في المائة عام الماضية؟ أقيم حفل الزفاف في 18 نوفمبر الجاري، لكن الأحداث بدأت قبل ذلك بوقت طويل، حيث سافر الزوجان وأصدقاؤهما المقربون وأفراد الأسرة إلى باريس قبل أيام من بدء الاحتفالات. وبدأت المراسم بحفل في متجر شانيل، حيث تم تقديم مجموعة مذهلة من الهدايا لمادلين، التي كانت ترتدي فستانا أبيض اللون وجوارب طويلة وكعبا أسود مزينا بالزهور. وفي اليوم التالي، توجها إلى قصر فرساي الشهير، حيث قاما بجولة خاصة. وفي المساء، استضافت مادلين وجاكوب الأقارب والأصدقاء في عشاء على ضوء الشموع في المقر الملكي السابق. وأقام الزوجان طوال الليل في فندق "Le Grand Contrôle" في القصر، حيث تبدأ أسعار الغرف من 2400 دولار في الليلة، وتصل إلى 14200 دولار حسب النوع والحجم. ويوم الأربعاء، قامت مادلين وجاكوب بزيارة برج إيفل، قبل الشروع في جولة ليلية بالقارب في المدينة، حيث استمتعا بوجبة فاخرة أخرى. بعد ذلك، أقاما حفلا صغيرا تحت قوس النصر، حيث تناولا وجبات خفيفة من حلويات الماكارون واستمتعا ببعض الكوكتيلات. وهذه المرة، ارتدت العروس فستانا مخططا بالأبيض والأسود مع سترة منقوشة بالزهور، وحذاء بكعب مطابق. وأُقيم حفل العشاء التدريبي في دار أوبرا باريس الشهيرة، وقام الثنائي بتزيين المبنى بالكامل بمئات الزهور. ووفقا لمقطع فيديو شاركته شركة الزهور، فقد استغرق الأمر أسبوعا كاملا من الاستعداد لتجهيز دار الأوبرا، إضافة إلى مشاركة 25 موظفا. واصطف عازفو الكمان على الدرج وعزفوا الموسيقى الحية عند دخول مادلين وجاكوب. ثم تناول الزوجان وضيوفهما العشاء تحت السقف المطلي الشهير لمارك شاغال في فندق غارنييه. وارتدت مادلين ثوبا أبيض بدون حمالات كان مغطى بالزهور في المساء. وفي حين أن تكلفة إقامة حدث ما في دار الأوبرا في باريس غير مدرجة على موقعها على الإنترنت، فقد قدرت إحدى شركات تنظيم الفعاليات أنها تكلف ما لا يقل عن 325 ألف دولار. وموقع حفل الزفاف غير معروف لأن مادلين لم تقم بعد بتحميل أي محتوى من اليوم الكبير، ولكن بناء على مشاركات الضيوف، يبدو أنه أقيم في الهواء الطلق في حديقة رائعة تطل على برج إيفل. وبالنسبة لحفل الاستقبال، احتفل الزوجان في غرفة كانت بها زهور بيضاء وخضراء تتدلى من السقف، وأوركسترا حية، وأضواء معقدة كتبت عليها الأحرف الأولى من أسمائهما. وفي حفل زفافها، ارتدت مادلين فستانا أبيض اللون أنيق مكشوف الكتفين مع ذيل طويل. واعتلت فرقة "مارون 5" المسرح في وقت لاحق من المساء، حيث قدمت أداء رائعا، واستمتعا الزوجان برقصتهما الأولى. ولا ينبغي أن يكون مفاجئا أن حفل توديع العزوبية الذي أقامته مادلين كان استثنائيا تماما. حيث استضافت لمدة 4 ليال في منتجع 5 نجوم محبوب لدى المشاهير في ولاية يوتا أقرب أصدقائها الشهر الماضي، وكان لكل يوم موضوع مختلف. المصدر: ديلي ميل
منوعات

لماذا يفضل البعض البقاء في منطقة الراحة؟
تبدو حياة الإنسان آمنة ومريحة في دفء "منطقة الراحة"، وفي أحيان كثيرة يصعب علينا الاعتراف بأن إيجاد الدافع للمغادرة أمر صعب، لكن كلما بقينا عالقين في "منطقة الراحة"، أهدرنا مزيدا من الفرص للانغماس الكامل في التجربة الإنسانية. لذلك، ينصح الخبراء بتعلّم كيفية الخروج من منطقة "الراحة الخاصة"، الأمر الذي يتطلب قوة إرادة وتغييرا في العقلية. ما تحديات "منطقة الراحة"؟ يعرّف اختصاصي الطب النفسي الدكتور أسامة كنعان "منطقة الراحة" بأنها "منطقة وهمية، تستخدم مجازا للدلالة على حالة نفسية يعيشها الفرد، بحيث يشعر بالسعادة وبراحة كبيرة وطمأنينة غامرة ورضى عن نفسه، وحالته، ومعلوماته، ومهاراته وحتى عن الأشخاص الذين يتعامل معهم والمكان الذي يوجد فيه، حيث إنها جميعها ثابتة، ولا يوجد فيها أي جديد أو متغير". ومن شأن الركون إلى منطقة الراحة سلب التحدي من حياة الفرد، "وكما نعلم جميعا، فإن التحديات التي نواجهها في حياتنا هي التي تصقل لدينا المهارات المعرفية والحياتية، وبالتالي تحقق لنا النجاح والسعادة، أي أن المعادلة باتت بسيطة وواضحة: تحديات أقل، مهارات أقل. وفي المقابل، تحديات أكثر، مهارات أكثر وأقوى". وبما أن التطوّر من سمات الإنسان الناجح، "فمن المفترض ألا يقبل (الشخص) بحالة الركود هذه التي تُعطي انطباعا خدّاعا بالرضى، وإنما سيغدو في حياته باحثا عن تحديات جديدة، وتتحول حياته إلى سباق مع الزمن كي يُثري معلوماته ويزيد من مهارته"، وفق كنعان. لماذا تصعب مغادرة "منطقة الراحة"؟ ويوضح كنعان أن صعوبة مغادرة منطقة الراحة قد تكون ناتجة عن مجموعة من العوامل النفسية والعقلية التي تؤثر على الإنسان. وإليك بعض الأسباب التي قد تحول دون مغادرة البعض مناطق الراحة: الأمان والثبات: تورث مناطق الراحة شعورًا بالأمان والاستقرار، وقد يسبب الخروج منها شعورًا بعدم اليقين وعدم الأمان. التقليد والرتابة: غالبًا ما يكون البشر عرضة للروتين والرتابة، ومغادرة منطقة الراحة قد تعني مواجهة تحديات وتجارب جديدة. التحفظ على الراحة النفسية: توفر مناطق الراحة فرصة للاسترخاء واستعادة الطاقة، والخروج منها قد يبدو مصدرا للتوتر والإرهاق. الخوف من المجهول: قد يشعر الإنسان بالقلق حيال المستقبل وما قد يكون في انتظاره خارج منطقة الراحة، وهذا الخوف يمكن أن يكون عامل صعوبة. الرغبة في تجنب التحديات: يفضل البعض البقاء في مناطق الراحة لتجنب التحديات والضغوط الناتجة عن مواجهة العالم الخارجي. التمسك بالرتبة والهيكل: مناطق الراحة غالبًا ما تكون ذات هيكل وتنظيم، والبعض قد يجد الأمان والسهولة في التمسك بهذا الهيكل. كيف تخرج من منطقة الراحة؟ ويقترح كنعان عدة وسائل للخروج من منطقة الراحة، ومنها: اختيار هدف واحد والتركيز عليه من دون الإفراط في التفكير الذي يسبب المماطلة في تنفيذه. تغيير الروتين اليومي يسهم بشكل كبير في الخروج من هذا المأزق الذي قد يلازم الإنسان فترات طويلة. مواجهة الخوف والمضي تدريجيًا نحو التغلب عليه بتغيير طرق التفكير في مسببات الخوف. اكتشاف بيئات جديدة عن طريق السفر الذي يعد من أمتع الطرق للخروج من منطقة الراحة. ماذا يحدث عندما تظل حبيس منطقة الراحة؟ من جانبها، تقول مدربة المهارات الحياتية جين سلايطة إن العيش في منطقة الراحة "يبعدك عن تحدي نفسك وخلق نسخ إبداعية من ذاتك، وبالتالي يتقوقع الإنسان على نفسه وتصبح حياته مملة متكررة يسودها الكسل". وتوضح سلايطة  أن "هناك مخاوف عديدة للخروج من منطقة الراحة، مثل الخوف من المجازفة كتغيير العمل، وما يشعر به الشخص من عدم قدرته على التعلم، وشعوره أنه لا يمتلك مهارات كافية تؤهله للقيام بالعمل الجديد، هذه كلها أفكار مخيفة يستطيع الإنسان التخلي عنها". وتضيف "أنها عبارة عن فكرة كوّنها الشخص عن نفسه وبنى صورة ذاتية بأنه لا يستطيع التغيير. هذه الصورة وهمية وغير حقيقية، لكنها تتحكم في تصرفات الإنسان وأفكاره ومشاعره وخياراته". وترى سلايطة أن معظم المخاوف فكرية من داخل الإنسان، "وإذا لم يعِها ويدرك أنه يستطيع تغييرها ويبني الصورة التي يريدها، تستمر الصورة القديمة، ويظل الشخص في منطقة الراحة من دون إنجازات، ويستصعب الخروج منها". وتختم بالتشديد على ضرورة "اهتمام الإنسان بتطوير نفسه والتغلب على مخاوفه. هذه مسألة قرار وإرادة تعود للشخص نفسه إذا قرر التغير والتعلم والتطور، إذ توجد دورات عديدة لتطوير الذات وبناء صورة ذاتية مشرقة شجاعة قوية قيادية، وهناك مدربون مؤهلون يستطيعون تقديم المساعدة اللازمة". ماذا يحدث عند مغادرة منطقة الراحة؟ يستعرض موقع "بيتر آب" عددا من مزايا مغادرة منطقة الراحة، أبرزها: زيادة المرونة: كلما خرجت من "فقاعة الراحة"، زاد مستوى المرونة لديك، فاتخاذ قرارات قد تبدو غير مريحة يزيد من قوتك ويساعدك في التغلب على العقبات التي تواجهها في حياتك الشخصية والمهنية. تحدي الذات: لن تدرك حقيقة قدراتك إذا أصررت على التقوقع في منطقة الراحة. لكن بمجرد التغلب على خوفك، ستبدأ في اكتشاف إمكاناتك الحقيقة. ابدأ بتحدي نفسك، وابحث عن فرص للتعلم! تعزيز الثقة بالنفس: ترتبط الثقة بالنفس بعلاقة طردية مع مناطق الراحة، فكلما صغرت مناطق الراحة، قلت ثقتك بنفسك وقدراتك. وكلما واجهت مخاوفك وتحديتها أكثر، زادت ثقتك بنفسك. المصدر : الجزيرة
منوعات

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الأربعاء 29 نوفمبر 2023
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة