“الفورمولا إي” تدخل في محادثات متقدمة مع مدينة مراكش المغربية لهذه الاسباب

حرر بتاريخ من طرف

كشف منظمو سباق جائزة مراكش الكبرى عن محادثات متقدمة مع بطولة الفورمولا إي من أجل استضافة سباق على المسار الجديد للحلبة المغربية.

وتعتبر حلبة مراكش المرحلة الوحيدة على القارة السمراء لبطولة العالم للسيارات السياحيّة “دبليو تي سي سي” منذ 2009 (باستثناء موسم 2011)، ويمكن أنّ تستضيف لأول مرة جولة من بطولة الفورمولا إي اعتبارا من موسم 2016-2017، كما كشف ستيفان رو، مدير منظمة جائزة مراكش الكبرى

و نقل موقع “موتورسبورت” المتخصص عن الفرنسي “ستيفان رو” قوله: “نحن في مرحلة المحادثات مع بطولة الفورمولا إي، مراكش مرحلةٌ تثير اهتمام المسؤولين في هذه السلسلة، فهي حلبة على القارة الإفريقية، قارةٌ لم تتسابق عليها السلسلة من قبل، وهذا أمرٌ يثير إعجابهم. الشركات المصنعة أيضاً تريد القدوم إلى هنا باعتبار أنّ المغرب تمتلك سوق سيارات في مرحلة التوسع، فهي واحدة من الدول القليلة في العالم التي يفوق معدل نموها السنوي الـ 10%، بعد الهند والصين”.

وأضاف: “وصول الفورمولا إي سيكون مناسباً للمغرب أيضاً، إذ ستستضيف مراكش في شهر نوفمبر مؤتمر «كوب 22» (مؤتمر حول ظاهرة الاحتباس الحراري، من 7 إلى 18 نوفمبر)، وهذا شيءٌ مهم جداً هنا. وعلاوة على ذلك، فإن جلالة الملك محمد السادس مهتم بشكل كبير بالتكنولوجيات النظيفة والجديدة بوجود العديد من المشاريع الكبرى عبر البلاد، كمحطة ورزازات للطاقة الشمسية، واحدة من أكبر محطات توليد الطاقة النظيفة في العالم”.
 

مسار جديد بحلول شهر ماي


بعد استضافة جولة من جولات “دبليو تي سي سي” داخل شوارع المدينة بشكل كامل (4.624 كم)، والتي تتضمن طريق أوريكا وشارع محمد السادس، سيتغير شكل مسار الحلبة خلال موسم 2016 بدمج قسمٍ من المسار القديم داخل المدينة مع جزءٍ آخر دائمٍ تمّ تصميمه من طرف “تيلكي إنجينيرينغ” ليصبح الطول الإجمالي للحلبة ثلاثة كيلومترات.

وحسب موقع “موتوسبور” المتخصص، فإن هذا المسار الجديد سيتم افتتاحه في شهر ماي المقبل عبر استضافة جولة “دبيلو تي سي سي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة