الفورمولا إي تتخلّى في سباق مراكش عن الحدّ الزمني الأدنى لوقفات تغيير السيارات

حرر بتاريخ من طرف

لن تعتمد بطولة الفورمولا إي بعد الآن زمنًا أدنى لوقفات تغيير السيارات أثناء سباقات هذا الموسم.

تميّزت بطولة السيارات الكهربائيّة بتوقّف تغيير السيارة في منتصف السباق منذ جولتها الافتتاحيّة في 2014، حيث حدّدت “فيا” حدًا زمنيًا أدنى لا يجب على السائقين كسره بين الدخول إلى خطّ الحظائر والخروج منه.

وتمّ اعتماد ثوانٍ إضافيّة في الزمن الأدنى من أجل ضمان عدم تسرّع الفرق والسائقين في تغيير السيارة.

لكن في ظلّ تحسّن كفاءة الفرق في هذه العمليّة فقد تمّ تخفيض ذلك الحدّ بشكلٍ تدريجي.

وحسب موقع  “موتورسبورت” فإنّ “فيا” شعرت بأنّ ذلك الزمن وصل فعليًا إلى ما تعتقد أنّه أسرع تغيير ممكن.

وبالنظر إلى أنّ الزمن الأدنى لتوقّف تغيير السيارة لم يتمّ تضمينه مطلقًا في القوانين، إلّا أنّ “فيا” قرّرت الآن التخلّص من ذلك الحدّ عبر إعلام الفرق قبيل سباق السبت في مراكش.

وقال لوكاس دي غراسي بطل الموسم الماضي لموقعنا “موتورسبورت.كوم” أنّ هذا القرار “إيجابي” من حيث المبدأ لكنّه لم يحبّذ فكرة تطبيق ذلك الآن.

هل ترغب بأخبار موتورسبورت في صندوق بريدك الوارد؟قمْ بالتسجيل لتلقي الرسائل الإخبارية!

وقال بخصوص ذلك: “أدعم هذه الفكرة، لكن في حال أحدثوا تغييرًا مماثلًا فيجب أن يتمّ ذلك في بداية الموسم”.

وأضاف: “في حال قمت بذلك قبل بداية الموسم فلديك فرصة تحسين كلّ شيء. سيُمثّل تغييرٌ بهذا الشكل مغامرة بالنسبة للجميع وستزداد صعوبة الأمور في مراكش بكلّ تأكيد”.

وسينتج عن تغيير القوانين تنوّع أكثر في أزمنة التوقّفات وتسرّع أكثر في مغادرة المرآب بالنظر إلى وجود فرصة كسب أو خسارة وقت.

وكانت عدّة أصوات قد عبّرت عن قلقها بخصوص المخاطر المحتملة عند تغيير السيارات، إذ قال سام بيرد سائق فريق دي.اس فيرجن أنّ “مشاعره مختلطة” نتيجة خوفه من أنّ بعض السائقين سيجازفون من أجل كسب بعض الوقت.

وقال بخصوص ذلك: “أعتقد أنّ ذلك منطقي من وجهة نظر حماسيّة بالنسبة للمشجّعين. لكن على صعيد السلامة فذلك غير مثالي بالنسبة لي”.

وتابع: “لا يوجد شيء يمنع السائقين من عدم تثبيت الحزام السفلي من أجل كسب بعض الوقت، وذلك خطيرٌ للغاية”.

وأضاف: “في حال تمّ تجاهل أمور مثل تلك فليس ذلك بالأمر المناسب”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة