الفنان سعيد الصنهاجي بين أيدي الشرطة الإسبانية بسبب الفيديو العاري

حرر بتاريخ من طرف

تلقى الفنان الشعبي سعيد الصنهاجي استدعاء من دائرة الشرطة المركزية بمدريد، قصد الاستماع إليه على خلفية الفيديو الذي انتشر مؤخرا وظهر فيه الصنهاجي عاريا رفقة فتاة وبعض الشبان، بينما كان يحيي حفلا للجالية المغربية المقيمة بإسبانيا.

ووفق ما أوردته جريدة “الأحداث المغربية” في عددها لنهاية الأسبوع، فإن التحقيق يتم بتنسيق مع الشرطة الإسبانية ونظيرتها المغربية، التي تحاول أن تصل إلى المتورطين في تسريب وتوزيع الفيديو، الذي تم تصويره مباشرة بعد إحدى السهرات الفنية في العاصمة الإسبانية، قبل نشره على شبكات التواصل الاجتماعي بهدف ابتزاز الفنان الشعبي.

وعادت اليومية إلى الفيديو الذي سبق أن نشره الصنهاجي عقب “الفضيحة”، وسردت عنه قوله إن 80 في المائة من الفيديو مفبرك…

ووأضافت الجريدة أن الأشخاص الذين صوروا الفيديو قاموا بابتزازه منذ عشر سنوات، وقد انتقل إلى هولندا رفقة وكيل أعماله من أجل التفاوض مع المبتزين في إسبانيا، حيث قام بدفع مبلغ مالي يقارب 4 ملايين سنتيم مقابل إتلاف الشريط الذي يحتوي على الفيديو، غير أنهم عادوا مجددا لابتزازه بالشريط ذاته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة