الفنان المغربي الشناوي يصارع التهميش والمرض في صمت

حرر بتاريخ من طرف

يعيش الفنان المغربي عبد العظيم الشناوي، وضعا صحيا صعبة، بعد إصابته بالقصور الكلوي، ومشاكل إخرى تبعت قيامه بعملية جراحية على مستوى القلب سنة 2018.

وتحدث الفنان الشناوي عن وضعه الصحي مبرزا أنه يقوم بحصص تصفية الكلى تبلغ مصاريفها 800 درهم للحصة الواحدة، حيث أنه يقوم بحصة كل أسبوع، كما أفاد أنه لا يزال يواجه تبعات مشاكله الصحية على مستوى القلب والشرايين بعد العملية الحراحية التي قام بها قبل سنوات.

وأجبر المرض الشناوي على رفض مجموعة من العروض السنمائية والتليفزيونية التي تعذر عليه المشاركة بها، واختار الفنان أن ينكب على العلاج مبدئيا على أن يعود للفن بعد تحسن حالته.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة