الفنان الأمازيغي “بوتفوناست” يغادر إلى دار البقاء

حرر بتاريخ من طرف

توفي الفنان الأمازيغي محمد أبعمران، المعروف في الساحة الفنية بـ”بوتفوناست”، امس الخميس 20 فبراير الجاري بمدينة الدار البيضاء، عن عمر يناهز 80 عاما بعد معاناة مريرة مع المرض.

وخلف خبر وفاة الفنان الأمازيغي حزنا في صفوف أفراد أسرته وجمهوره الذي كان يتابع مسلسلاته الناطقة باللغة الأمازيغية، حيث رثاه عدد من متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي وتبادلوا صور وخبر وفاته.

وازداد أبعمران سنة 1932 بمنطقة أيت ارخاء التابعة لإقليم تزنيت، وولج عالم الفن وعمره لا يتجاوز 18 سنة، وسطح نجمه في سنوات التسعينات عبر شريط غنائي واقتحامه لعالم السينما.

ويعد الراحل أحد أعمدة الفن والسينما الأمازيغية في مرحلة التسعينيات من القرن الماضي، إذ أدى مجموعة من الأدوار البطولية في العديد من الأعمال السينمائية الناطقة بالأمازيغية وأبرزها “داحماد بوتفوناست” و “موكير” وهما من الأعمال الشهيرة للفنان “أبعمران”، والتي منحته صيتا وصدى واسع النطاق بالمغرب وخارج المغرب، كما حاز على مجموعة من الجوائز والشواهد التقديرية اعترافا بمساره الحافل في السينما الأمازيغية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة