الفرقة الوطنية تُباشر التحقيق في “فضيحة” كورنيش آسفي

حرر بتاريخ من طرف

أكد محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، على أن عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، حلّت بكورنيش آسفي، وذلك لمعاينة الأشغال المنجزة بكورنيش آسفي.

وقال الغلوسي في تدوينة على حسابه بالفيسبوك إنه “سبق للفرع الجهوي مراكش الجنوب للجمعية المغربية لحماية المال العام قد تقدم في وقت سابق بشكاية الى الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش حول الإختلالات القانونية والثقنية والمالية التي إعترت إنجاز مشروع كورنيش آسفي.”

وأضاف المتحدث ذاته، أن هذه “الاختلالات من شأنها أن تشكل جرائم يعاقب عليها القانون الجنائي وقد ترتقي إلى جنايات تبديد وإختلاس أموال عمومية وغيرها مما سيكشف عنه البحث التمهيدي المتعلق بهذه القضية التي شغلت الرأي العام كثيرا ويتطلع إلى كشف ومتابعة المتورطين في هذه الفضيحة وهي الشكاية التي احالها الوكيل العام للملك على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية والتي إستهلت أبحاثها بالإستماع للأخ صافي الدين البودالي رئيس الفرع الجهوي مراكش الجنوب للجمعية”.

وتابع الغلوسي “ومعلوم أن صاحب هذا المشروع هو المجلس الإقليمي لآسفي ويراهن عليه سكان مدينة آسفي ليشكل قيمة مضافة للمدينة إقتصاديا وإجتماعيا و بيئيا، إلا أن  البعض يبدو أنه يفضل أن ينغص حتى أحلام الناس في مدينة جميلة لأنه تعود على البقرة الحلوب التي لاتنضب”.

وجدد الغلوسي بالتذكير “بمطالب الجمعية في هذا الباب والمتعلقة أساسا بتسريع الأبحاث والحرص على سيادة القانون وتحقيق العدالة  والتصدي لأي محاولة ترمي إلى تحريف القضية عن مسارها مع متابعة كافة المتورطين في هذه القضية مهما كانت مواقعهم ومراكزهم”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة