الفرع الإقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي بمراكش يحيي الأسبوع الوطني للتعاون المدرسي

حرر بتاريخ من طرف

عقد الفرع الاقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي بمراكش بتنسيق مع المديرية الاقليمية للتربية والتكوين بمراكش لقاء تواصليا لفائدة منشطات ومنشطي التعاونيات المدرسية و ذلك يوم السبت 17 دجنبر 2016 بمدرج حسن الزهراوي بالثانوية التأهيلية ابن عباد.

وفي تصريح للأستاذ عبد العزيز ايت الحاج رئيس الفرع الاقليمي مراكش ،أكد أن اللقاء يندرج في إطار تفعيل أنشطة الاسبوع الوطني للتعاون المدرسي الذي ستشهد انشطته المؤسسات التعليمية الابتدائية  في الفترة الممتدة بين 19 و 24 دجنبر تحت شعار  : (جميعا  من أجل بيئة سليمة ) حيث ستكون هذه الفترة انطلاقة لبرامج تنشيطية ستمتد طيلة الموسم التربوي يراعى فيها استثمار تراكمات الوزارة في المجال البيئي و استضار مرجعيات الوزارة في هذا المجال ومنها التدابير ذات الالولوية و و  كذا تثمين استثمار حدث احتضان المملكة لفعاليات مؤتمر الاطراف حول التغيرات المناخية كوب 22 بين 7 و 18 نونبر 2016.

وقد عرف اللقاء تنظيم خمس ورشات همت تأهيل الفضاء التعليمي أطرها الاستاذ عبد الرحيم اولاد مالك و المشاريع التعاونية :تقاسم مبادرات أطرها ذ عبد العزيز ايت الحاج المؤسسات و ورشة المسرح أطرها ذ الصبطي م عبد الرحمان و ذ العسال عبد اللطيف  المدرسي و ورشة الاعلام و التواصل أطرها ذ بوحريبة محمد إلى جانب ذ عائشة الرودي  وورشة الطاقات المتجددة :ابداع و ابتكار نحو بيئة نظيفة أطرها ذ الصقلي.

الأستاذ عبد الحكيم سيمور رئيس مصلحة الشؤؤن التربوية بالمديرية الاقليمية مراكش ركز في مداخلته خلال الجلسة الختامية الخاصة بتقاسم أعمال الورشات على ضرورة أخذ بعين الاعتبار مجالات الاصلاح التي تعرفهاالمنظومة في التخطيط للمشاريع التنشيطية مركزا على ادماج  مجالات مختلفة في ذلك كالمسارات المهنية و الثقافة المقاولاتية و التكنولوجيا الحديثة و منوها بالرؤية الجديدة للفرع الاقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي و انخراطه في التوجهات الاستراتيجية للوزارة ومثمنا شاكرا للمنشطات والمنشطين مبادراتهم على مستوى المؤسسات التعليمية.

يذكر أن الجمعية و المديرية الاقليمية مراكش تستعدان لتنظيم لقاء ثان مع مديرات و مديري المؤسسات الابتدائية بالاقليم يوم الاربعاء بنفس المكان .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة